إبداع تكناوي - رأفت سمارة وإبداعه في هندسة البرمجيات

إبداع تكناوي - رأفت سمارة وإبداعه في هندسة البرمجيات

هناك مُتع خاصّة في الحياة لا يعرف نوعها إلّا من تعلّم لغات خاصّة جعلته قادرًا على التّفاهم مع الكومبيوتر وجعله خاضعًا لأوامرك. إن أردت أن تعرف ما هي، عليك أن تبدأ أولاً بعبارة Hello World ! إلى أن ينتهي بك المطاف الطّويل أن تكون خبيرًا في إحدى مجالاته المتعدّدة. أنا رأفت سمارة، دخلت تخصص هندسة البرمجيّات عن قناعة تامّة، حيث كنت أرى نفسي في هذا المكان حتّى قبل الثانويّة. سعيت جاهدًا بإمكانيّاتي المحدودة أثناء دراستي الإعداديّة للدّخول في عالم الكومبيوتر، كان شغفي في اكتشاف التكنولوجيا أكبر من أيّ شيء في الحياة، والحمد لله كان لي ما حلمت، بقبولي في تخصّص هندسة البرمجيّات في جوهرة الجّامعات الأردنيّة. فكانت هذه الخطوة الأولى نحو مُرادي، في أوّل سنتين من مسيرتي الجامعيّة عملت جاهدًا لتحقيق أكبر كمّ من المعرفة في مجال تخصّصي، فانخرطت بجميع الأنشطة التكنولوجيّة في الجامعة تقريبًا، من سفراء مايكروسوفت وجوجل وموزيلا، بالإضافة إلى تخصيص ساعات يوميّة للقراءة والتطبيق في البرمجة والتّوسع فيها، والتحقت بما يقارب 20 دورة في هذا المجال. في شهر 8 / 2014م شاركت في مؤتمر مايكروسوفت لإعلان ويندوز Azure في جامعة العلوم التطبيقيّة وحصلت فيه على منحة مجّانيّة لدورة MCSA من مايكروسوفت باختصاص أمن المعلومات استغرقت حتّى شهر 4 / 2015م، وبحمد الله أتممتها بنجاح. كما شاركت في العديد من مسابقات البرمجة على مستوى العالم ACM و IEEE Extreme وقمت بنشر ما يقارب من 20 تطبيق اندرويد على متجر Play Store ، والتحقت في بعض شركات سوق العمل لتعزيز خبراتي العمليّة، وعملت على نشر معرفتي بين طلّاب جامعتي عبر العديد من الدورات التي طرحتها داخل جامعة العلوم في عمادة شؤون الطّلبة، صندوق الملك عبدالله، ومركز تنمية المجتمع المدني. وعلى مستوى المملكة عبر بعض الزيارات لمختبر الألعاب الأردني وجامعة اليرموك وجامعة العلوم التطبيقيّة وغيرهم... وكان للخبرة العمليّة انعكاس كبير على دراستي الأكاديميّة في الجامعة خاصّة في مواد التّخصص، حيث ساعدني ذلك في الحصول على علامة 100% في بعض مواد التّخصص . حاليًّا عملت على تطوير نظام في أمن المعلومات وهو الآن بمراحله الأخيرة بمساعدة ودعم من الدكتور قتيبة الذبيان سأقوم بنشره في الأشهر القادمة عبر المشاركة في مؤتمر ICICS 2018 إن شاء الله وآمل أن تكون هذه الخطوة الأولى للانطلاق على مستوى عالمي. نصيحتي لزملائي في تخصصات تكنولوجيا المعلومات أن استغلّوا لحظاتكم ووجودكم في الجّامعة باكتساب أكبر قدر ممكن من المعرفة والخبرات واستغلّوا وجودكم بين نخبة من الأساتذة الأثرياء بالعلم والمعرفة وهم دائمًا على جاهزيّة لمدّ يد العون والتوجيه لأيّ طالب أراد التميّز والتّقدم.
دانيا منصور

المزيد من متفرقات

11 Dec

هامات من جامعتي

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

قد نعجز احياناً في التعبير عن الشكر والامتنان للاشخاص الذين فع... اقرأ المزيد