إبداع تكناوي - عبدلله غطاشه

إبداع تكناوي - عبدلله غطاشه

• ما هو تعريفك الشخصي للإبداع ؟
الإبداع من منظوري الشخصي؛ هو موهبة ربنا منحها لكل البشر وما خصص حدا فيها،  وهي اللي بتميز كل إنسان عن غيره، بس الفرق بين الإنسان المبدع وغير المبدع، هو إنه المبدع قدر يكتشف ويوظف هالموهبة اللي منحه إياها ربنا بالمكان الصحيح، وتوفرت إله البيئة المُحفّزة ليكتشفها ويطورها وينمّيها.

•من هو عبد الله؟
أنا عبدالله غطاشة، مهندس ميكانيك دفعة ٢٠١١، حالياً بشتغل مصمم غرافيك في شركة بالأردن وبشتغل مع وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية عن بعد.
كانت كل ميولي فترة المدرسة للفنون والرسم والموسيقى ودفاتري وكتبي بتشهد بهالإشي، عمرها ما خلصت السنة الدراسية ويكون عندي كتاب نظيف، لازم يكون معبى خرابيش. 
بس خلصت توجيهي كنت حابب أدرس هندسة عمارة أو موسيقى أو فنون، بالنسبة للعمارة، كان القبول على أيامنا حسب المعدل بالتوجيهي، مش امتحان تنافسي، وكان الفرق بين معدلي وعلامة القبول بس علامة وحدة، وبالنسبة للفنون والموسيقى ما كانت عندي أيامها الجرأة حتى أشاور أهلي بالموضوع لأنه الأهل دايماً بدهم يا مهندس يا دكتور، بالآخر طلعلي هندسة ميكانيك وبلشت معاناتي من يومها مع التخصص، كان كثير صعب وبعيد كل البعد عن ميولي، بس المهم تخرجت بال٢٠١٦.

• اللحظة اللي اكتشفت فيها شغفك وكيف حولته لواقع ملموس ؟
بلشت قصتي مع الغرافيك من أيام المدرسة، لما كنت بتطلع على أي اشي، يلفتني تنسيقها وألوانها أكثر من محتواها.
وشعارات الشركات كانت أكثر اشي بلفتني كان عندي فضول أعرف شو يعني شعار ومين بعمله وشو البرامج اللي بستخدموها، هالفضول خلاني أدور عالموضوع أكثر، وأتعمق أكثر، كان أكثر برنامج معروف بين الناس هو الفوتوشوب، تعلمت عليه شوي من اخواني الأكبر مني وشوي من الإنترنت لغاية ما شاركت بأول مسابقة إلي بالغرافيك، كنت صف عاشر، وفزت فيها على مستوى المملكة. ومن يومها وأنا بطور على حالي وبشوف دروس عالإنترنت لغاية اليوم، بالثانوي بلشت أشارك بمسابقات على مواقع اجنبية؛ هي عبارة عن مواقع بتنظم مسابقات لتصميم الشعارات، وكنت أشارك كثير وما أفوز لغاية ما أجى اليوم اللي فزت فيه ب٩٠ دولار كانت أول اشي بكسبه بحياتي من تعبي، و هالاشي حفزني كمان وكمان وأعطاني دافع أكبر أكمل بهالمجال.

• أكثر موقف كان فيه تحدي للنفس وفي المقابل أكثر موقف خلاك فخور بنفسك؟
بس دخلت الجامعة تخيلت إنه خلص مافي ديزاين بعد هيك، وفعلاً كانت دراستي توخذ أغلب وقتي وأحكي ما عندي فراغ، لغاية السنة الثانية، كنت تقريباً منقطع عن التصميم، ليوم ما أعلنت قناة رؤيا عن مسابقة لتصميم شعار الها بيوم الإستقلال، بصراحة ما كنت بدي اشارك بس أخوي شجعني، وشاركت! 
كانت عبارة عن تصويت عالفيسبوك وأيامها كانت فترة امتحانات وكنت قاطع الأمل بالفوز لأنه كنت عارف مسابقات التصويت عالفيسبوك عالأغلب ما بتطلع النتيجة العادلة. بس كانت المفاجأة لما أجى أخوي يحكيلي شوف الصفحة، و كان اسمي هو الاسم الفائز بالمسابقة مع إنه في كان في سابقينني بعدد الأصوات، بس خبروني إنه مدير القناة هو اللي اختاره ولغاية اليوم بستخدموا الشعار في المناسبات الوطنية وفي عيد الاستقلال. وهالإنجاز كان نقطة تحول كبيرة بحياتي، وهالإشي أثر على شخصيتي بشكل مباشر، واللي بعرفوني من قبل هم اللي لاحظوا التغير الكبير اللي صار بشخصيتي. بعده صرت معروف بالجامعة والكل يطلب مني أشتغل معه، شاركت بفرق تطوع كثير مثل؛ نادي الثقافة والإعلام وكنت من المؤسسين بجمعية المهندسين الميكانيكيين وعضو في فريق حياتي خضرا اللي فزنا فيه بالمركز الاول على مستوى المملكة بمسابقة تابعة للمجلس الأردني للأبنية الخضراء، وشاركت بأنشطة كثير سواء مع الاتحاد أو الفرق التطوعية، وحالياً بشتغل رئيس قسم التصميم والتصوير كمتطوع في مؤسسة روح الأردن اللي هي كانت مبادرة جامعتي، وقبل فترة شاركت بمعرض بيهانس الأردن، كانت أول مرة بحياتي بشارك فيها بمعرض للفنانين.
بعد ما تخرجت توظفت مباشرة بشركة دعاية واعلان، حتى قبل ما آخذ شهاداتي، و ضليت معهم لسنة و ٣ أشهر وانتقلت بعدها لشركة معروفة بمجال تكنولوجيا المعلومات، أنا ما قدمتلهم، أجاني منهم عرض على موقع بيهانس؛ وهو موقع معروف بنشروا الفنانين فيه أعمالهم.

• كلمة بتوجهها لطلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا ؟
بحكيلهم إنه أغلبنا بدخل تخصصه مش حسب رغبته أو ميوله أو حتى مش عارف شو هالتخصص أصلاً، لأنه برأيي عنا مشكلة بنظام القبول بالجامعات، ومشكلة بالمجتمع اللي ما بتقبل تخصصات غير الطب والهندسة، كثير بسألوني ناس إنه أنا ندمان على دراسة الميكانيك، بكون جوابي: طبعاً لأ، لأنه طلاب قسمي هم أول ناس كانو يدعموني وتعرفت في القسم على أشخاص لو دخلت فنون او عمارة ما عرفتهم.
ومش لازم نخلي حجة مافي وقت هي اللي تتحكم فينا، لانه أيام الجامعة هي الوقت الذهبي لتبني فيها مهاراتك ومواهبك وعلاقاتك ،  اذا بتنظم وقتك رح تنصدم بكمية وقت الفراغ اللي عندك.

نور فليفل

المزيد من متفرقات

15 Dec

هامات من جامعتي

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

في مثل هذه التغيّرات لابُدّ لنا التّمسُّك بجميع الهامات التي ت... اقرأ المزيد

11 Dec

هامات من جامعتي

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

قد نعجز احياناً في التعبير عن الشكر والامتنان للاشخاص الذين فع... اقرأ المزيد