حاول أن تفهم!

حاول أن تفهم!

 
بينما كنت متأملاً في هذا الكون، إذ جلب انتباهي ذاك الحوار الذي يختلف عن كل الحوارات، واختلافه أنه ما زال مستمراً ولست أدري من الذي سينتصر على الآخر؟ وإليكم جزء من هذا الحوار.
قال لها: ألا تلاحظين أن الكـون ذكـر ؟
فقالت له : بلى ، لاحظت أن الكينونة أنثى !
قال لها : ألم تدركي بأن النـور ذكـر ؟
فقالت له : بلْ أدركت أن الشمس أنثـى !
قـال لهـا: أليـس الكـرم ذكــرً ؟
فقالت له: نعم ،ولكـن الكرامـة أنثـى !
قال لها: ألا يعجبـك أن الشِعـر ذكـر؟
فقالت له : أعجبني أكثرأن المشاعر أنثى!
قال لها : هل تعلميـن أن العلـم ذكـر؟
فقالت له : إنني أعرف أن المعرفة أنثـى!
فأخذ نفسـا ً عميقـا ً وهو مغمض عينيه.
ثم عاد ونظر إليها بصمت.
ولـلــحــظــات.
وبـعـد ذلك..
قال لها : سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى !
فقالت له: ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكر!
قال لها : ولكنهم يقولون أنَّ الخديعـة أنثـى!
فقالت له : بل هنَّ يقلْـنَ أنَّ الكـذبَ ذكـرٌ!
قال لها : هناك من أكّد لـي أن الحماقـة أنثـى.
فقالت له : وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكـر .
قـال لهـا : أنـا أظـن أن الجريمـة أنـثـى.
فقالـت لـه : وأنـا أجـزم أن الإثـم ذكـر.
قـال لهـا : أنـا تعلمـت أن البشاعـة أنثـى.
فقالـت لـه : وأنـا أدركـت أن القبـح ذكر.
تنحنح ثم أخذ كأس الماء فشربه كله دفعة واحـدة،أما هـي فخافـت عنـد إمساكه بالكأس.،ثم ابتسمت ما أن رأته يشرب وعندما رآها تبتسم له.
قال لها : يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثـى.
فقالت له : وأنت قد أصبت فالجمال ذكـر.
قـال لهـا : لا بـل السـعـادة أنـثـى.
فقالت له: ربمـا ولـك الحـب ذكـر.
قال لها: وأنا أعترف بأن التضحية أنثـى.
فقالت له: وأنا أقر بأن الصفـح ذكـر.
قال لها: ولكنني على ثقة بأن الدنيا أنثى.
فقالت له: وأنا على يقين بأن القلب ذكر.
ولا زال الجـدل قائمـا ً.
ولا زالت الفتنة نائمـة .
وسيبقى الحوار مستمرا ً طــالــمــا أن،
الـسـؤال ذكـــرا ً
والإجـابـة أنـثــى
فمن برأيكم سوف ينتصر على الآخر ؟
 
نائل دواغرة
 
 

المزيد من متفرقات