كي لا نغيب

كي لا نغيب

لقد مللنا الأشكال وتاقتنا الجواهر،، جمال البيوت بلا مظاهر، ماذا تساوي المظاهر؟ ماذا تساوي جدران زينتها الزخارف، ولم يجد فيها أماناً ذلك القلب الخائف، ماذا تساوي أريكتها الفاخرة، لم تجد فيها ضالتها تلك الأكتاف الحائرة، ما فائدة مطبخها غطاه الرخام، لم تجتمع العائلة فيه في وقت طعام..
أين الجمال في قامة ممشوقة، لم تجد ما يحفظها وبقيت للعيان مكشوفة، في خصلة ذهبية رميت على الأكتاف، جابت الشوارع ورآها كل من رآها ولم يخف، أين الرقة في قلب أحب، لا تقتله نار الغيرة؟ أين الروعة في أيد رشيقة عافتها الصالونات، ولم تعرفها البطون الجائعات؟
ما الفائدة من وجود تلك المضخة في قفص الصدر، لم تحب يوماً ولم تنتظر أو تتذوق الصبر؟ ما خطب تلك الأنفاس تدخل وتخرج ولم تلتفت يوماً لأوجاع الناس؟
هل حقاً غرتنا المظاهر؟ هل حقاً دفنّا طيب المشاعر؟ اعتقدنا أن الكون ليس لسوانا دائر؟ حسدنا حتى أصحاب المقابر؟ تكبرنا على كل من للدنيا عابر؟ نسينا إلى
أين نسير، وأننا من طين إلى طين، من ماء مهين، إلى أرض لا نعلم إلى أيها سنصير!!

فلنكف عن تبذير أرواحنا، فقد شاخت أنفاسنا.. فلنثمر في أعمارنا، ولنبحث عن ربيعنا، فلقد أعيت الدواء قلوبنا.. فلنحب لقاء الله، كي يحب لقاءنا، لعلنا نغنم بالذي بقي من أوقاتنا، قبل أن تغيب أجسادنا وتبقى أعمالنا..
إيناس غوانمه
 
 

المزيد من مشاركات الطلبة

10 Dec

عربيةٌ حرة

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  سلاماً يا عم، سلامًا على هذه الروح الطيبة فيك، التي تطيّب... اقرأ المزيد

9 Dec

القدسُ لله

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

"سيكون من الحماقة أن نفترض أن تكرار نفس الخطوات سيقود إلى نت... اقرأ المزيد

9 Dec

ثمّ تغيبّ أنت

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  تسحبُ العالمَ مِن تحتي، تهوي بمزاجي إلى الدّرك الأسفلِ من... اقرأ المزيد