طلاب الطبّ في "التكنولوجيا" يقيمون مشروع لمكافحة التحرش في الأماكن العامة

طلاب الطبّ في "التكنولوجيا" يقيمون مشروع لمكافحة التحرش في الأماكن العامة

اقدم مجموعة من طلاب كلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا على تنظيم مشروع لمكافحة التحرش في الأماكن العامة تحت مظلة الإتحاد الدولي لجمعيات طلبة الطب-الأردن وذلك بدعم من صيدليات الرازي وشركة BlueNature للتجميل وشركة عيون الصقر للإستشارات والتدريب. حيث تم توزيع استبيانة الكترونية، لمعرفة مدى انتشار هذه الظاهرة، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ولاقت صدى واسع واحرزت ما يقارب ٧٠٠ رد من مختلف فئات المجتمع.
وتم عقد أول حملاتها في بداية شهر تموز في ساحة جامعة العلوم والتكنولوجيا. وكانت هذه الحملة من الطابع التوعوي العام، حيث تم الحديث فيها مع الطلبة من مختلف التخصصات والأعمار عن كيفية التعامل مع التحرش وكيفية حماية الناسك منه، مع التأكيد على الإجراءات القانونية والأضرار المجتمعية والنفسية لهذه الظاهرة. وتلاها حملتين من نفس الطابع في (اربد سيتي سنتر وأرابيلا مول) ولكن وجّهت لفئة اخرى وهي العائلات وفئة اعمار اكبر. ولاقت هذه الحملات التوعوية ترحيب كبير وتشجيع من اهالي المنطقة نظراً لأهمية الحديث بهذا الموضوع بسبب خطورته وانتشاره.
وفي شهر آب، تم عقد ورشة عمل للطلاب من مختلف التخصصات بحضور المستشارة القانونية الهام ابو لبدة والمقيم في الطب النفسي الدكتور آدم الصقور. وتضمنت هذه الورشة عدة فقرات عن الموضوع، من فقرة استشارة قانونية ونفسية وعرض احصائيات وشروحات ومشاركة القصص المختلفة.
وفي منتصف شهر ايلول، تم التعامل مع الفئة الأكثر اهمية، وهي طلاب المدارس. حيث تم عقد محاضرة تفاعلية في مدرسة راهبات الوردية -اربد. وتضمن الحضور الطلاب والطالبات من الصف السادس والسابع والثامن والتاسع. ولقت هذه الحملة ترحيباً كبيراً من ادارة المدرسة وطلابها.
وفي الختام، بالتعاون مع SheFighter وهو اول استديو للدفاع عن النفس خاص بالمرأة في الأردن والشرق الأوسط. تم عقد تدريب خاص بالأناث في مركز الأميرة بسمة للتنمية بحضور المدربتين سجى كامل وسارة لبابنة.
ويشير الفريق التنظيمي لهذا المشروع الى أهمية الاستمرار فيه والتأكيد على انه لن يتم التوقف عن التوعية ومكافحة هذه الظاهرة التي باتت آفة منتشرة في جميع زوايا المجتمع

المزيد من كلية الطب البشري