إبداع تكناوي - دعاء عمايرة، وإبداعها في الرسم

إبداع تكناوي - دعاء عمايرة، وإبداعها في الرسم

 

"أنا دعاء عمايرة بدرس صيدلة، ورسامة..
الإبداع في نظري هو ابتكار أساليب جديدة وغير اعتيادية لتنفيذ مهمة قد تكون عادية، تنتهي بنتيجة مُبهرة.
موهبتي بدأت مُذ أمسكت القلم لأول مرة، وتطوّرت تدريجياً بسبب حبّي لها وممارستها بشكل كبير والشغف العميق لتعلم مجالاتها المختلفة.
التوفيق بين الدراسة وما أحب كان بشكل رئيسي عن طريق استغلال ساعات الفراغ في أيام دوامي في الجامعة، واستغلال العطل الطويلة. موهبتي وتطويري الها فتحت لي فرص ومشاركات جميلة؛ فشاركت في ما يزيد عن ٥ مسابقات داخل أسوار الجامعة، حصدت المركز الأول في اثنتين منها والمركز الثاني في واحدة منها. وأيضاً شاركت في ما يقارب ١٥ معرضاً في ٤ سنوات، وكان ٨ منها داخل أسوار الجامعة.
وبتوفيق الله وتيسيره سنعلن عما قريب عن معرضي الشخصي الأول بإذن الله.
تعلمت من تجربتي اإن للموهبة في نفس صاحبها أثر وتأثير عظيم، عظيم لدرجة تدفعني الى البحث في شخصيات الناس واستفزاز مواهبهم الخفية ومحاولة صقلها وإحيائها، فإن أحييناها فستحيي بدورها صاحبها! تأثير عميق لدرجة تدفع صاحبها الى الكثير من الطمع في المزيد من الإبداع والابتكار ومحاولة خلق الجديد والمختلف،
كذلك تأثير الموهبة أو الاعمال التطوعية على الجانب الشخصي إيجابي جداً إذ تساهم في صقل الشخصية وتكوين نظرة ايجابية في داخل الشخص عن ذاته، يتبعها الثقة بالنفس ومحاولة التميز على كافة الصعد..
يستطيع صاحب الموهبة والدراسة الموازنة بينهما بالقليل من تنظيم الوقت وترتيب الأولويات، كلاهما أولوية لكن في أزمنة مختلفة (الفصل الدراسي والعطلة).
في المستقبل سأعمل على مزيد من التنمية والتطوير والخبرة، ومحاولة نشر هذه الموهبة وتعليمها أو خلقها لدى من يجد فيها شغفه وطموحه.
وأطمح إلى تغيير النظرة العامة الى بعض جوانب الفن، وأهميته، والغرض منه".
 

 

 
إسراء البطاينة

 

المزيد من متفرقات