رئيس وأعضاء مجالس محافظة إربد يزورون جامعة العلوم والتكنولوجيا

رئيس وأعضاء مجالس محافظة إربد يزورون جامعة العلوم والتكنولوجيا

قال رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عمر الجراح أن الرؤى الملكية السامية الواردة في الورقة النقاشية السابعة هي السبيل الأمثل للارتقاء بالموارد البشرية وتحقيق نهضة شاملة من خلال الاستثمار الفاعل في قطاع التعليم، وهذا ما تسعى إليه الجامعة اليوم لتحقيقه.

وأضاف خلال لقائه مساء يوم الثلاثاء برئيس وأعضاء مجلس محافظة إربد "اللامركزية" أن هذا اللقاء يأتي إيماناً من الجامعة بأهمية التواصل مع المؤسسات الرسمية، ودعم النهج الديمقراطي في المملكة.
وأكد حرص الجامعة على الاستمرار في التقدم على مستوى التصنيفات العالمية وفق الخطة الإستراتيجية، التي تسعى إلى توفير خبرة تعلّمية متميزة للطلبة من خلال تطوير الخطط الدراسية لمواكبة أفضل الممارسات العالمية، واستخدام أساليب التدريس الحديثة المرتكزة على نتائج البحث العلمي في التعلّم والتعليم، وربطها بسوق العمل المحلي والعربي والتي تنسجم مع فلسفتها الرامية إلى ضرورة التطوير والتحديث بما يتلاءم مع متطلبات العصر وخدمة المجتمع المحلي.
وعرض الجراح دور الجامعة في عملية التطوير والتحديث للمسيرة الأكاديمية على المستويات والصعد كافة، وفي ضوء سعيها المتواصل للارتقاء بالمستوى التعليمي لبرامجها، تحقيقاً لرسالة الجامعة بأن الشراكة بالعمل مع المجتمع المحلي بات ضرورة ملحّة لبناء الأوطان والنهوض بها نحو التقدم والمنافسة، لذا عمدت على صقل الشخصية الأكاديمية وبناء الجانب الاجتماعي والوطني لدى أبنائها الطلبة، وإكسابهم الخبرة العملية المطلوبة من خلال الاندماج المبكر مع المجتمع المحلي، حيث كان السبق والريادة في طرح مساق المسؤولية المجتمعية الذي يعزز الاستثمار البنّاء لمدخلات التعليم ومخرجاته الحقيقية، مما يعمل على إنشاء جيل جامعي مسلح بمنظومة متينة من القيم المتكاملة.
وشَكَرَ رئيس مجلس المحافظة الدكتور عمر مقابلة جامعة العلوم والتكنولوجيا على استضافة رئيس وأعضاء مجلس محافظة إربد، الأمر الذي يعزز الشراكة المستقبلية وبناء جسور التعاون بين الجانبين في شتى المجالات.
وقال أن مشروع اللامركزية يأتي تطبيقاً لرؤى جلالة الملك عبدالله الثاني، والداعي إلى مشاركة المواطن الأردني الفاعلة في صناعة القرار في المحافظات، إضافة إلى تحقيق التوازن التنموي بين المحافظات كافة وتحقيق العدالة والتكافل في تقديم الخدمات الشاملة.
وبين أن مجالس المحافظات ستتولى القضايا التنموية والخدمية في المحافظات، وأن مهام مجلس المحافظة هو إقرار مشروعات الخطط الاستراتيجية والتنفيذية المتعلقة بالمحافظة والمحالة إليه من المجلس التنفيذي والتأكد من تنفيذها، إضافة إلى إقرار مشروع موازنة المحافظة ضمن السقوف المحددة من وزارة المالية ومراقبة تنفيذ الموازنات السنوية لجميع بلديات المحافظة.

 

 
روزان صمادي

المزيد من أخبار الجامعة