رسائل ٱحلام لمحمود درويش

رسائل ٱحلام لمحمود درويش

أعظم الخيانات هي النسيان هكذا قالت أحلام التي ترعرعت على خربشاتها، كنت أقرأ وأتعجب!
 يا لهذا الكلام.

كنت أتصورها امرأة عجوز بشعر أبيض وعينان لوزيتان بلا قرار،
وفم مرسوم بحجم حبة التوت البري ولونها، ملامح وجهها تبدو شاحبة وكئيبة، هكذا كنت أتخيلها لمجرد ما أسمع باسمها، حتى رأيتها، كانت أجمل مما ظننت، صاحبة عينان وسيعتان وشعر كأنه لحصان مزين بلؤلؤ قد تساقط من السمآء، عجباً!
كل هذا الألم وما زلتي تبدين عشرينية، وكأنه«ا قالت:
هذا الجمال ولد من هول المصائب التي أحلت بها.

يا لسوء حظك يا محمود أضعت حياتك بدون أحلام،
وضاعت الرسائل التي لطالما رميت فيها أسهم الغزل وأصابت قلبها، وأحرقته، ولأدعين عليك في غسق الدجى، يبليك ربي مثلما أبليتني.

 

عنود خزاعلة

المزيد من مشاركات الطلبة

18 Nov

عُدْ يا باحث

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

منهمك بالتركيز على امتحان الغد ناسياً ما مضى أمس، أصوات جامحة، ... اقرأ المزيد