الجراح يرعى اليوم الطبي المجاني في بلدة حكما

الجراح يرعى اليوم الطبي المجاني في بلدة حكما

رعى رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، رئيس مجلس إدارة مستشفى الملك عبد الله المؤسس الجامعي، الأستاذ الدكتور عمر الجراح اليوم الطبيّ المجّانيّ، في بلدة "حَكَما" بإربد، استفاد منه ما يقارب من 1300 مريض.

نظّم هذا اليوم، مستشفى الملك عبد الله المؤسّس الجامعيّ، بحضور مدير عام مستشفى الملك عبد الله المؤسس الجامعي، الأستاذ الدكتور إسماعيل مطالقة، ونوّاب المدير، ومدير الدائرة الطبّيّة ومُنَسِّق الحملة، الدكتور زياد بطاينة، وعدد من الأطباء الاستشاريين والأخصائيّين في المستشفى، يساندهم كادر تمريضيّ وصيدلانيّ وفنيّ وإداريّ، بالتعاون مع جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، مُمَثَّلةً بكلّيّة الطب وطبّ الأسنان والمركز الصحيّ لجامعة العلوم والتكنولوجيا، ودائرة مكافحة المخدّات في مديريّة شرطة اربد، وجمعية جرّاحي الأطفال الأردنية.
وقال الأستاذ الدّكتور عمر الجراح: إن إقامة هذا اليوم الطبيّ يأتي حرصاً من الجامعة والمستشفى على التواصل مع كافة فئات وشرائح المجتمع المدني، والعمل على خدمة أبناء المجتمع بمختلف شرائحهم بإقامة الأيّام الطبيّة المجّانية التي تعكس دورهما الحقيقيّ في خدمة المجتمع وتقديم الرعاية الصحية والبرامج التثقيفية المتنوّعة، وتوفير الخدمات الصحية المتعدّدة، إضافةً إلى توفير العلاجات اللازمة للمرضى في كافة الاختصاصات.
من جهته، أكّد مدير عام المستشفى الأستاذ الدكتور إسماعيل مطالقة، أنّ اليوم الطبيّ يأتي ضمن نشاطات المستشفى المتواصلة في تعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية، واستكمالاً لسياستها الاستراتيجيّة في خدمة المجتمع في محافظات الشّمال، مُبَيِّناً أن الهدف من هذا النشاط، تقديم الخدمة الصحية ونشر الوعي الصحيّ، وترسيخ الممارسات الإيجابيّة والسلوكيّات الصحية والغذائية السّليمة؛ لِما يعود بالفائدة والنّفع على المواطنين والمجتمع بكافّة شرائحه.
عضو هيئة التدريس في كلية الطب بجامعة العلوم والتكنولوجيا، ومنسّق اليوم الطبيّ، الدكتور زياد بطاينة، قال: أن اليوم الطبّي المجاني اشتمل على إجراء فحوصات مخبريّة مختلفة، وتشخيص للعديد من الأمراض الباطنيّة، والجّراحة العامّة، والباطني، والأعصاب، وعيادات الأنف والأذن والحنجرة، وعيادات متنقلة للعيون، وعيادات النسائيّة، وعيادات الجراحة العامة، مضيفاً أنّ اليوم الطبي تضمّن أيضاً فحص لمرض السّكّريّ، ومختبر لفحص الدّم، وعيادات طب الأسنان، وقياس نسبة الدّهنيّات، بالإضافة إلى فحصوات الكشف المُبَكّر عن سرطان الثدي، وتوزيع منشورات طبية تَوعَوِيَّة ومحاضرات خاصّة عن آفة المخدِّرات.
وثَمَّنَ أهالي بلدة "حكما" هذه اللفتة الكريمة من جامعة العلوم والتّكنولوجيا ومستشفى الملك عبد الله المؤسس والجهات المشاركة الأُخرى، الّتي أسهَمَت في التّخفيف من الأعباء الماديّة الكبيرة المترتّبة على المعالجات الصحية، وخاصّة، توفير كل من أطبّاء الاختصاص، والعلاجات بشكل مجانيّ.

المصدر: مساعد مدير عام مستشفى الملك عبد الله المؤسس الجامعي، السيد مهنّد ملكاوي.

نضال ملكاوي

المزيد من أخبار الجامعة