واصطبر لعبادته..

واصطبر لعبادته..

 

الله 
يرحمُ ضعفنا، وقلةَ حيلتنا، وهو الواحدُ الفردُ الصمد.
ستحملون عبئاً في المسير لو تعلمون عظيمْ. 

فاصطبر يا عبدْ... 
رغم ثقل الجبالِ على أكتافكْ، وكتائبُ البلاء، وفصائلُ متاهاتكْ. 

 السؤالُ المتعاظمْ يخدشُ بتلافيفِ دماغكْ، وصراعٌ بين هنا وهناك، وزفرةُ أنينكَ الشوكيِّ
 فإذاً؟ 
اصْطَبر. 

 وهو الأدرى بوهنكْ، يحادثك..ويجيبك تارةً،ويرشدك تارةً.. ويقويك، ويكرمك، 
وتتملْملُ يا عبدُ..  عن عبادتهِ 
هذه طينتك... 
اشددْ أزركَ واصطَبر. 
اصطبر... لعبادته
الذي في أي صورةٍ ما شاء ركبك... 
اصطبر رغم أمارةِ السوءِ، والهوى. 
اصطبر لعبادته رغمَ  إدبارك حياءً... 
وتقربْ منه نجياً... 
وابتغي بينَ ذلكَ سبيلاً.
 وعِ أنَّ ما اجتمعا الصاد والطاء إلا لهول العبء، دفين الجمال. 

آلاء نائل

المزيد من مشاركات الطلبة

16 Apr

حَشْرَجَة علقتْ

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

 لثغرِ بوابة السماء، تُحَدِّثُ أخبارها! يا الله، بانَ ال... اقرأ المزيد

13 Apr

Tasneem Alhomsi in Erasmus_plus

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

نشارك معكم اليوم تجربة الطالبة Tasneem Alhomsi والتي تدرس حالياً في جا... اقرأ المزيد

13 Apr

النخاع المعجز

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

كالصخر الذي تتفجر منه الأنهار، نسيج اسفنجي بداخل العظام، فيه ... اقرأ المزيد