ندوة علمية للطلبة الماليزيين بجامعة العلوم والتكنولوجيا بعنوان " نحو خبراء متخصصين"

ندوة علمية للطلبة الماليزيين بجامعة العلوم والتكنولوجيا بعنوان " نحو خبراء متخصصين"

 

مندوباً عن رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عمر الجراح رعى عميد شؤون الطلبة الدكتور عوني العتوم ندوة علمية للطلبة الماليزيين بعنوان "نحو خبراء متخصصين" نظمها مكتب الطلبة العرب والأجانب في عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع مجلس ممثلي الطلبة الماليزيين في إربد، حضرها طلبة الطب وطب الأسنان الدارسين في جامعة العلوم والتكنولوجيا وفي الجامعات الأردنية الأخرى.
وتهدف الندوة إلى زيادة المعارف والخبرات المهارية لطلبة الطب وطب الأسنان وتدريبهم على أساليب التدريب السريري العملي في المستشفيات الماليزية، لكسب الطلبة الخبرة والمعرفة اللازمة والاستعداد لمرحلة ما بعد التخرج، حيث تم دعوة ثلاثة متحدثين مشهورين من ذوي الخبرة الطبية والعملية في ماليزيا الدكتورة رفيدة حنيم مختار، الدكتور أحمد محي الدين محمد، الدكتور عمران زين العابدين للقاء الطلبة الماليزيين ومحاضرتهم عن كل ما يهم الطلبة الماليزيين في كل ما يهمهم بعد التخرج واستعداداً لسوق العمل في ماليزيا.
وعبر الدكتور العتوم خلال كلمته عن مدى تقديره واعتزازه بطلبة الجامعة بشكل عام، والطلبة العرب والأجانب بشكل خاص، وأشاد بالمستوى الأكاديمي المتقدم للطلبة الماليزيين الدارسين في الجامعة، وتميزهم في الجانب المنهجي واللامنهجي. معبراً عن مدى سعادته بتزامن هذة الندوة مع تحقيق الجامعة لتصنيف جديد، ضمن التصنيف العالمي للجامعات THE، حيث صنفت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في المرتبة (176- 200) عالمياً في التخصصات الصحية السريرية وما قبل السريرية، وهي الجامعة الأردنية الوحيدة التي دخلت ضمن جدول الخمسمائة جامعة التي تأهلت لدخول هذا التصنيف.
وقدم العتوم خلال الندوة نبذه عن مكتب الطلبة العرب والأجانب في عمادة شؤون الطلبة، والمهام والتسهيلات التي يقدمها المكتب للطلبة العرب والأجانب، من لحظة وصولهم للأراضي الأردنية، ولغاية تخرجهم من الجامعة، وعودتهم لبلدانهم متسلحين بالعلم والمعرفة التي نهلوها من أساتذتهم في الجامعة، ليكونوا خير سفراء للجامعة، مشيراً إلى أن نسبة الطلبة العرب والأجانب في الجامعة هي حوالي 20% من مجموع الطلبة الكلي في الجامعة، وأن نسبة الطلبة الماليزيين في الجامعة هي حوالي 12% من المجموع الكلي للطلبة العرب والأجانب.
وأشاد الضيوف الماليزيين بالمستوى الأكاديمي المتقدم للطلبة الماليزيين الدارسين في جامعة العلوم والتكنولوجيا، والمستوى العلمي الذي المتميز الذي تتبواءه جامعة العلوم والتكنولوجيا من بين الجامعات الأردنية والمحلية والعالمية، معبرين عن شكرهم وتقديرهم للجامعة لدعم واستضافة هذه الندوة داخل الحرم الجامعي.
ومن الجدير بالذكر أن عمادة شؤون الطلبة في الجامعة، وضمن رؤية الجامعة ورسالة عمادة شؤون الطلبة، تولي طلبة الجاليات العربية والأجنبية الدارسين فيها جُل عنايتها، وتحرص كل الحرص على تقديم كافة التسهيلات لهم. كما وتحرص على التواصل مع خريجي الجامعة من الطلبة العرب والأجانب والتواصل معهم ومتابعتهم، حيث تفخر عمادة شؤون الطلبة بدعوة ولقاء الدكتور عمران زين العابدين وهو أحد خريجي الجامعة المتميزيين في تخصص طب الأسنان للقاء طلبة طب الأسنان ونقل خبراته ومعارفه العلملية للطلبة الماليزيين.
حضر الندوة على مدار اليومين الأستاذ الدكتور عوني العتوم عميد شؤون الطلبة والسيد عبدالله شمس الدين مسؤول الجهة الموفدة للطلبة الماليزيين والدكتور منير مساعدة نائب عميد شؤون الطلبة والسيد حسن الزعبي مدير مكتب الطلبة العرب والأجانب.
مجد مساعدة

المزيد من عمادة شؤون الطلبة

15 Nov

حوار الأجيال 2

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

أقام مكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعةالخريجين صندوق الملك عبدالل... اقرأ المزيد