أنا وأنت، عقلين وحب

أنا وأنت، عقلين وحب

 


خلق البشر من نفس واحدة، ولكن بعقول مختلفة.
لا يمكن ان تصادف اثنين وتجد لهم نفس التفكير، فالتفكير بصمة تميز كل انسان عن الاخر كما البصمة الوراثية، ترى الاخ واخوه توأما من ذات الجوف بل ومن بالون واحد لا يكاد ينقسم، وتجد الاختلاف سيد ايضا سيد الموقف لا سيم الفكري، مفهوم الاختلاف وطبيعة فهمه واخلاقيات الاختلاف وحقيقته وادراك وجوده هذا ما سيتناوله المقال.

مفهوم الاختلاف: الاختلاف في الرأي، او الاختلاف في الفهم او الاختلاف في الميل والرغبة المحضة، فهذا يرى حكما وذاك يرى حكما مختلفا عنه، الاختلاف برمته موجود ولا يمكن لاحد ان ينكر ذلك ودليل ذلك تباين الكون الواضح، بالرغم من وجود هذه الحقيقة وادراكها الا ان التعامل مع الاخر المختلف اساسه قائم على انه عدو، ففكرة انك اذا لم تكن تؤيد فكرتي فانت لا تحبني ولا تريدني اي انت عدوي، فهم حقيقة الاختلاف بإمكانها حل مشكلات عديدة متأزمة في وقتنا الحالي بكثرة.

من اخلاقيات الخلاف، عدم التثريب بين المختلفين، الانصاف، الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، عدم التعصب، تشجيع الاجتهاد وتوفير المتاخ الملائم لخصوبة العقول ونموها وابداعها، تشجيع النقد البناء والمراجعة الهادئة الهادفة للاوضاع والافكار، استعمال الصبر والرفق والمداراة واحتمال الاذى، الوضوح والمكاشفة وعدم التكتيم او التقليل من شأن الاختلاف، الفهم الصحيح وتجاوز مشكلات الاتصال.

ان الاختلاف سنة ربانية لا مخلص منها، فالناس يختلفون في الوانهم واشكالهم وميولهم، قال تعالى: " ومن كل شئ خلقنا زوجين لعلكم تذكرون" تقبلك للرأي الاخر الذي من الممكن ان يدحض وجهة نظرك لا ينقص من قيمتك بل يزيد من رفعتك ومكانتك كإنسان اولا وكمثقف ثانيا، فالاختلاف لا يفسد للود قضية. 


حنين العمري

المزيد من مشاركات الطلبة

10 Dec

عربيةٌ حرة

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  سلاماً يا عم، سلامًا على هذه الروح الطيبة فيك، التي تطيّب... اقرأ المزيد

9 Dec

القدسُ لله

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

"سيكون من الحماقة أن نفترض أن تكرار نفس الخطوات سيقود إلى نت... اقرأ المزيد

9 Dec

ثمّ تغيبّ أنت

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  تسحبُ العالمَ مِن تحتي، تهوي بمزاجي إلى الدّرك الأسفلِ من... اقرأ المزيد