ثمّ تغيبّ أنت

ثمّ تغيبّ أنت

 

تسحبُ العالمَ مِن تحتي، تهوي بمزاجي إلى الدّرك الأسفلِ من السُّوء، يصعُب عليَّ الكلام، فمي معقودٌ ببابٍ ما ُحرِّكتهُ ريحٌ من زمنٍ بعمرٍ أظنُّهُ توقَّفَ بشكلٍ مُفاجئ. ويكأنَّها المرةُ الأُولى الّتي أختبرُ فيها الحُزن، ويكأنَّي ما علِقتُ من قبلٍ في حُنجرةِ الآه. تساوى كُلّ شيء بشكلٍّ مُريع، اللّامُبالاة تبتلع الدّهشة. يومان يُثيران نقعَ الحنين ويُلقيان فِي زيتي فتيلاً مُشتعلاً، يُقعدان عقلي عن التفكير في أيّ شَيء. يومان أَرى العالمَ فيهما مقلُوباً كمَن يمشي على يَديه، يومان أَقطع فيهما العُمرَ مشياً على حدّ شعرة. دونكََ الأيّام سنواتٌ من الجحيمّ تكثُر فيها كثافةُ الموت، يكون فيها العالم ثقيلّ الدم وقابلّ للإنفجار بسُهولة. 

كنتُ أتمنى إخباركَ بتفاصيلٍ صغيرةٍ قد لا تهمُّك كثيراً، أردتُ أن أُريكَ قصّةَ شعري الجديدة بعد نوبةٍ من المللّ. وصُوراً لطُفولتي يومَ كنتُ أنعم بزَوجين مِن الأجنحة. أردتُ أن أُطلِعكَ على التَّشابه الواضح في الخِلقة، بيني وبين أَخَواتي وأُمّي التي سرَقتُ قالبَها العامّ. كنتُ أنوي أن نتعرف معاً على ما هُو موجود في هامشِ الحياة لا ما في صُلبها. أردتُ الهروبَ بك والبحثّ عن مكانٍ آمنٍ للحُب. أردتُ فقط قضاءَ الليل معك في ثرثرةٍ عن أحداثٍ عابرة، وعمَّا حدثَ لي عندما أردتُ ابتياع هديةٍ بسيطةٍ لك، كُنتُ سأُلفت نظركَ لما قالهُ البائعُ ّ لي. أردتُ أن أُدغدغكَ بريشةٍ صغيرةٍ للغيرة، كيّ تفهم أيّ حظّ آلَ إلى يديك دُون كثيرِ جُهدٍ منك.

الآن وفي ساعةٍ مُتأخرة مِن اللَّيل وإثرَ نوبةَ حنين، جُلّ الذي أعرفُه بأنَّي لستُ بخيرٍ، فقدتُ لذَّة العيشِ دُونك. وأنّ ِفي غيابك غابَ كُلّ ما عداك. وأنّي أتلاشَى حتَّى أكادّ لا أرى نفسي، وأنّكَ حينما غادرت، غادرت بمُغادرتك أنا، وحينَ فتشتّ عنك فتِّشُت عنّي ولم ألقاني أنا، وعرفت حينهاُ أقصى الشوقِ، فأقصاه أنْ أشتاق إليّ أناّ. بكُلّ هذا الحنين وأكثر تمسح قلبي حينَ تغيبّ، لكأنَّ الذي خلقكَ جعلكَ مقياساً أزليّاًً لإتزّان عالمي، وخلقني بشكلٍّ أبديّ كيّ أنتظرَ عودتَك، على مشارفِ كُلِّ فجرٍ مثلَ نافذةٍ جائعةٍ للنُّور.
حنين العمري

المزيد من مشاركات الطلبة

18 Jan

\'حِيرة \'

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

لا أدري مَن أكون؛ ماذا أفعل؛ ماذا أُريد.. جزءاً مني يبحثُ ع... اقرأ المزيد

13 Jan

ارزقنا الحكمة

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  قد قلتها يا ربي صراحةً أن هذه الدنيا ليست المكان الأفضل لل... اقرأ المزيد

13 Jan

بيدكَ الخير

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  إذا قلت أنني تفاءلت هل أكون قد جُننت أو لعلي كذبت  كيف ... اقرأ المزيد