كم يخشى القلب

كم يخشى القلب

 

وكم يخشى القلب أن يركن إلى من لا يرحمه، أن يتعلق بمن لا يتمسك به، أن يفرط في الاحتكاك بغية الدفء ويبقى يرتعد برداً دون جدوى، كم يكره تلك الحدود التي تجبره كل مرة أن يعود وتفاجئه عبارة تذيب أوصاله "ممنوع الاقتراب " التي لا تصلح ما أفسدته عجلة الحياة، بل تكسر ما أفنى القلب نبضه كي يحافظ عليه.

كم يخشى القلب، تلك اللحظة التي يرى فيها البين، التي يعود أدراجه إلى العدم كأنه لم يغزو فيجد الحياة فاغرةً فاها كتمساح كي تلتهم ما تبقى منه، وهو الصبور على رقته والعظيم على رهفه، تلك العضلة النابضة به قادرة على حمل جميع الدنيا، على الجانب الآخر هي أضعف من أن تنبض بعيداً عن الأسباب التي جعلها الله كي تبقيه وحب من هواه يسود.

كيف يعيش مجزءًا، قليل منه له وكثير منه على بقعة أخرى من الحياة، لا هو يملك جزءه ولا يقوى على إسترداد باقيه، لا هو يسعد إذا بقي وحده، ولا يسطيع أن يستجمع كله، بين أجزائه أعصاب ممتدة كلما زادت مساحة الابتعاد زاد الضغط على روابطها التي لا يقطعها شيء  حتى الموت فزادت الألم، وازداد معها العذاب والأنين يشجب بلا حيلة والعقل يستنكر بلا جدوى.

عجباً لأمره كيف لا يتنفس هواءً هو لا يدري أهو يمده بالحياة أو يقطعها عنه، وهو يصر في كل مرة على المحاولة، محاولة العيش حتى لو انعدم السلام، متناسياً كل التبعات يجازف من أجل الحصول على لحظة صدق واحدة ترد له من أخذته منه الحياة، وما استنزفه منه الألم أضعافاً.

فاشل هو في منع نفسه من الرقص فرحاً وطرباً، حتى يصدر نبضه ضجيجاً يغير معالم إيقاعه إذا أدرك وجود طيف أقارب قلبه، فاشل في استجماع مشاعره التي تجعل كل ما فيه ينطق، حتى إذا وصلت العيون أفضى بريقها بكل شيء، واكتشف من يشاركه الأمر سره، وما بين إيقاع نبض ونبض، من للقلب سوى إله القلب.

إيناس غوانمه

المزيد من مشاركات الطلبة

18 Jan

\'حِيرة \'

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

لا أدري مَن أكون؛ ماذا أفعل؛ ماذا أُريد.. جزءاً مني يبحثُ ع... اقرأ المزيد

13 Jan

ارزقنا الحكمة

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  قد قلتها يا ربي صراحةً أن هذه الدنيا ليست المكان الأفضل لل... اقرأ المزيد

13 Jan

بيدكَ الخير

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  إذا قلت أنني تفاءلت هل أكون قد جُننت أو لعلي كذبت  كيف ... اقرأ المزيد