كلية العمارة والتصميم تنظم ورشة عمل تناقش المخطط الشمولي لبلدية الفحيص

كلية العمارة والتصميم تنظم ورشة عمل تناقش المخطط الشمولي لبلدية الفحيص

 


نظمت كلية العمارة والتصميم في جامعة العلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع بلدية الفحيص ورشة عمل حول المخطط الشمولي لمدينة الفحيص، في نادي أرثوذكسي الفحيص.

وتم خلال الورشة توزيع استبيانات استقصائية، حيث قام الطلبة بتحليل الاستبيانات للوصول إلى أرقام ودلائل تساعد باتخاذ القرارات والحلول الأقرب إلى المجتمع المحلي، ثم قاموا بجمع المعلومات المكانية والخرائط بمختلف أنواعها ليتوصلوا إلى المخططات التي ناقشتها الورشة على شكل محاور وقضايا، من أبرزها المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية، والتنظيمية وغيرها، وتم الخروج بنتائج عرضت على المجتمع وسيتم أخذها كتغذية راجعة لتعديل المخططات وتقديمها بصورة نهائية ليستفيد منها المجتمع المحلي.

وأكد عميد كلية العمارة والتصميم الدكتور أحمد عطية على الدور التشاركي بين الجامعة والمجتمع المحلي، مبيناً أن ورشة العمل تأتي ضمن رؤية الجامعة بالانفتاح البناء على كل جديد وتعزيز مفهوم العمل الجماعي بما ينسجم مع المصلحة الوطنية العليا والتركيز على نوعية المخرج الأكاديمي الذي يلبي حاجات السوق المحلي والعالمي.

وأكد رئيس قسم العمارة الدكتور حسين الزعبي على أهمية طرح طرق تدريسية جديدة ضمن مساقات القسم، لتقديم الأفضل لطلبة.

وقالت المهندسة أنوار بني سلمان من كلية العمارة والتصميم أن هذه الورشة جزء من طريقة تدريسية تطبق لأول مرة ضمن مادة تخطيط وتصميم حضري، للوصول الى تخطيط شامل يمس حاجة الناس وهموم البلديات وقابل للتطبيق.

وشارك بالورشة رئيس بلدية الفحيص، وعدد من أهالي الفحيص، وطلبة كلية العمارة والتصميم، وممثلين من نقابة المهندسين الأردنيين.
روزان صمادي

المزيد من كلية العمارة و التصميم