بتلةُ* سقطت سهواً

بتلةُ* سقطت سهواً

وحيدةٌ هي؛ كَبَتَلةِ زَهْرة اللَّوز منسيّةٌ على إحدى نوافذِ القِطارات لا أحد يلتفتُ لها!
حزينةٌ؛ كوردةٍ جوريّةٍ مُتفتِّحة على آخِرها في حديقةِ بيتٍ مهجورٍ لا تجد من يَقطِفُها فيتنعّم بجمالها!
بائسة، كَكَرم عِنَبٍ ماتَ عَنْهُ شَيْخُه الذي يَسقيه ويَحنوا عليه و يَحكي له الحَكايا لا يجد من يُؤنِس وِحدَتُه من بَعدِه!
يائسة؛ كعُشبة ريحانٍ نَمَت في مجرىً لمياه الصَّرف الصِّحيّ تعلم أن لن يقطفها أحد لينتشي برائحتها العَبِقة!
ساذَجَة؛ كنبتةِ صبّارٍ وَحيدة تَخِز من يقترب منها رُغم حاجتها المُلحّة لمن يَشْدُد أزرها!
جاهلة؛ لا تعرف حتى اليوم كيف يكون العَيْش فَتَظَلُّ مُتخبِّطة هُنا و هُناك.
 
 
و رغم ذلك كلّه لا تزال تحاول، علّها تحيا بِسَلام ... !
 
 
رولا عبدالله

المزيد من مشاركات الطلبة

17 Feb

بالتحديدِ

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

 ذاكَ الشُعورُ الضامِرُ، والتَناقُضُ المُتَطابِق، والوُصول... اقرأ المزيد

17 Feb

اخشى عليك

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

أخشى عليك من أن يلف الزمان ليعود الى نقطة المرجع أخشى ان يمنحك ا... اقرأ المزيد

17 Feb

القرار

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

أسرح بعيداً وبعيداً. التفت حولي ،لم أعد أرى سوى غبار كثيف أثا... اقرأ المزيد