مقابلة مع رئيس قسم اللغة الإنجلريزية الدكتور محمود الخطيب

مقابلة مع رئيس قسم اللغة الإنجلريزية الدكتور محمود الخطيب

في جامعتنا الحبيبة هناك كثر ممن نقشوا أسماءهم بحروف من ذهب بين صفحات تاريخها، والحديث يشمل رؤساء للجامعة، عمداء كليات، ورؤساء الأقسام. ولن ننسى أيضًا أعضاء الهيئة التدريسية ناقلي العلم والمعرفة للطلبة وأيضًا طلبتنا المبدعين الذين يسهرون الليالي في كسب المعرفة، تتعدّد الطرق لكن النتيجة واحدة وهي عطائهم غير المحدود.

لكن حديثي اليوم عن قسم اللغة الانجليزية، القسم الذي يمر عبره كافة طلبة الجامعة بمساقات إجبارية وهي (ل.ز 112، ل.ز 111، ل.ز 099 ) لكن بعد ذلك تم استحداث برنامج البكالوريوس و الماجستير عام 1996 ليصبح محطة ثابتة في جوهرة الجامعات.
ومنذ أيام تمت إجراء حوار قصير مع رئيس القسم الدكتور محمود الخطيب. إليكم أهم ما جاء به:
- دكتور أنتم في رئاسة القسم تواجهون تحديات كبيرة، خصوصا بأن القسم يشرف على ما يقارب الألف طالب، كيف تتعاملون مع هذا العدد الكبير والمتزايد في قسمنا؟
أجاب بأن هناك عدد من الدكاترة المبتعثين سوف يعودون للقسم وسوف يتم تعيين آخرين لهذا الخصوص.
أما بخصوص مشاكل الجدول الدراسي فأجاب بأن جميع مشاكل الجدول الدراسي سوف تُحل فور تعيينهم ولن يكون هناك أي ضرورة لطلب دكاترة آخرين من جامعات أخرى.
فيما يخص الخطة الدراسية بالنسبة للمواد الفرد والمجتمع، علم الاجتماع، وعلم النفس التي هي مواد ضمن الخطة وتعتبر إجباري كلية، قال الخطيب بأن هناك مادة علم نفس لغوي تعتبر جزءًا من مادة علم النفس لهذا تم وضعها ضمن الخطة.
وحين أخبرت الدكتور عن أن هناك تشابه يصل إلى حد التطابق بين مادتي علم اجتماع ومادة الفرد والمجتمع وعد باتخاذ قرار بتعديل وتصويب ذلك.
أما المشكلات المعاصرة والحضارة الاسلامية قال إنه بكل الجامعات هناك مواد تطرح من خارج الكلية وهذا وضع طبيعي.
وأما بخصوص التدريب الأمر غير الموجود في القسم اليوم قال بأن التدريب وُجد حين كانت الخطة تحت مسمى لغة انجليزية لأغراض خاصة لكن بناءً على طلب الطلبة والسوق المحلي تم إلغاؤه لعدة أسباب، منها:
تسهل خطة اللغويات على الطلبة، تقديم طلبات الالتحاق ببرنامج الماجستير وأيضًا كان هناك ما يقارب ال 60% من الطلاب لم يتدربوا بالمعنى الحرفي للتدريب وكان ذلك بناءً على دراسة علمية بأن تبديل ساعات التدريب الثلاثة بساعات دراسية.
و قال الخطيب بأن خطة القسم في المرحلة القادمة ستكون فيها المواد (ل.ز 112 ، ل.ز 111، ل.ز 099 ) تابعة لمركز اللغات ولن تبقى جزءًا من قسم اللغة الانجليزية بدءًا من العام القادم وبذلك سيتقلص عبء عن القسم مما سيسمح لفتح برنامج ماجستير آخر وهو ماجستير ترجمة.
وأيضًا قال الخطيب للزملاء الدكاترة بأن يستغلوا فترة التفرغ العلمي في تقديم الأوراق العلمية والأبحاث العلمية حيث أن الدكتور يمر بثلاث فترات، حين يقضي الأستاذ فترة خمس سنوات كأستاذ مساعد ثم يقدم أوراق علمية ليتم ترقيته لأستاذ مشارك ثم على الأقل خمس سنوات يقوم بنشر الأبحاث في مجلات علمية محكمة بأنه يتم استغلالها حتى لا يتأخروا بعملية الترقية.
أما للطلبة الذين ينوون إكمال الدراسة في برنامج الماجستير ينصح بأن تكون في الأردن أفضل من الخارج وذلك لأنه يبقى هناك شهادة علمية أعلى وهي الدكتوراة، أما إذا كان بنيته إكمالها بالخارج فهو يفضل إكمالها ببريطانيا أفضل من أمريكا.
كل الاحترام والتقدير للدكتور محمود الخطيب.
رند الشياب

المزيد من كلية العلوم و الأداب

13 Dec

فعالية Ludo Math

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

يعلن قسم الرياضيات والاحصاء  في يوم الخميس الموافق 14/12/2017 ... اقرأ المزيد