إبداع تكناوي - إسراء محمد وإبداعها في الباليه والجمباز

إبداع تكناوي - إسراء محمد وإبداعها في الباليه والجمباز

"كنت دائماً أوقف قدام مرايتي وأحرّك إيديّ يمين وشمال وأحكي لحالي طول ما أنا مؤمنة بنفسي رح أوصل لـ إللّي بدّي إياه شو ما كان المشوار طويل وصعب.
انا إسراء محمد عبده، عمري (٢٠) سنة، سنة ثانية هندسة وراثية وأكيد بالتكنو! أنا بنت عندي موهبة بمجال الرياضة وبالأخص الجمباز والباليه وامتيازات فيها كثير كمان.
بلشت من عمري (٩) سنين، كانت معي إمي إيد بإيد من بداية موهبتي، وبلشت أتدرّب على يد مدربة روسية. بداياتي كانت بمسابقات محلية وافتتاحات بالمدينة الرياضية وكنت أروح كلاعبة ومقدمة وافتتحت اليوبيل بعمان.
أما المسابقات اللي أخدت فيها جوائز هم لغاية الآن (٣) مسابقات، أول مسابقة هي مسابقة الفن الإيقاعي لدورته العاشرة بأبوظبي بتاريخ ٢/٤/٢٠١٣ م، وأخدت فيها الجائزة الفضية.
 والمسابقة الثانية كانت مسابقة تابعة لاتحاد الجمباز الأردني مع الاتحاد العربي لألعاب القوى بتاريخ ٧/٤/٢٠١٤ م، والمسابقة الثالثة كانت بالسويد تابعة لألومبيات الاتحاد الرياضي والأردني للجمباز برعاية لجنة الأميرة رحمة في ٢٠١٥ م، وأخدت فيها الجائزة الذهبية.
كثير ناس بتسألني كيف قدرت أوفّق بين دراستي وهوايتي؟ دايمًا كنت أحكيلهم إنّه ما في شيء اسمه أوفّق بين مستقبلي وموهبتي. عندي كل شيء اله وقته وأهميته، بروح ع النادي يومين بالأسبوع وداومي بالجامعة ما بتأثر أبداً.
أما أهلي كانوا كتير داعميني لأنه نوع من أنواع الرياضة وأنا ملتزمة بحجابي بكل المسابقات.
وبالنسبة للمتجمع ونظرته إلي ما برد عليهم إلا بإنها موهبة ورياضة ومش حِكر ع الأجانب.
أنا اليوم مدربة جمباز وباليه بالاتحاد الأردني للجمباز، دايمًا ما تخافوا، واجهوا مواهبكم بحبّ كبيرعشان تحبكم هي أكتر وتتميّزوا فيها". 

دانيا منصور

المزيد من متفرقات