إبداع تكناوي - حسن الشيخ وإبداعه في الكتابة والشعر

إبداع تكناوي - حسن الشيخ وإبداعه في الكتابة والشعر

"نثرٌ هي الأيامُ
نثرٌ باهتٌ، وتصيرٌ شعراً
كُلّما اتقدت بنا"

" أيامنا اللي بنعيشها في الحياة كثيرة، ولكن اللي بنحياها بجد هي اللي بنشعر فيها بكل حواسنا وبتترك ذكرى وأثر، هيك تعلمت من الحياة، وهيك بعتبرها.
أنا حسن الشيخ من الأردن، طالب سنة رابعة هندسة وهاي قصتي...
من زمن بعيد كنت بدرك أهمية القراءة وكان يشد انتباهي الورقة والقلم، لكن اهتمامي ودخولي لهذا العالم كان في آخر سنواتي المدرسية، بدأت في القراءة وخطف بعض الكتب من مكتبنا ومكتبة أختي الكبيرة الي سبقتني بهذا الطريق، وبنفس الوقت بلشت أكتب، كانت الكتابة عبارة عن خواطر صغيرة بكتبها بلغة بسيطة وعامية شديدة الوضوح، واستمريت على هذا الأمر. بأول سنة في الجامعة بدأت في القراءة والاستماع للشعر ولقصائد متناثرة أثرت فيّ بشكل كبير، ومن أكثر الشعراء يلي أثّروا في كان الشاعر أحمد البخيت، وقصيدتوا "رام الله" اسمعتها عشرات المرات، وبلشت شوي شوي أدرك أهمية الشعر، واعتبرته الفن الأقرب الى الإنسان والقادر على التعبير عنه، وهيك بلّش حبي اله.. وسيلة تعبير صادقة! بتعبّر عن أمور الإنسان الوجدانية بكل حرية وصدق، أول قصيدتين كتبتهم كانوا بالسياق الوجداني البحت، وبعد التجربة أدركت إنّي عم بخزّن بكل قصيدة بكتبها كم كبير من القضايا والمعاني. قراءاتي توجهت نحو الفلسفة والأدب بشكل كبير لتقاطعهم مع كل العلوم الأخرى، والي أثرو على كتاباتي وأثروها، وأدركت إنه في علاقة رهيبة بين الشعر والفلسفة، الشعر ببحث في الكلمة والفلسفة بتبحث في الحقيقة، وكلا الأمرين حبهم بتجلّى في داخلي.
شاركت بأمسيات شعرية وبرامج تدريبية، كان أحدهم برنامج "الشعر المحكي مع تكامل"، البرنامج ساعدني على التركيز على بنية الشعر أكثر وانشاء قصائد متكاملة، وبنهاية البرنامج كان في مسابقة بين المشاركين، وبرغم إيماني إنه الفن بالذات صعب يتم تقييمه من الخارج، إلا إني شاركت بالمسابقة والحمد لله جبت المركز الرابع. شاركت كمان في مخيم "الفنون من أجل التماسك الاجتماعي"، والحلو بالتجربة إنه كنت مع ناس مختلفين بالاهتمامات ومختلفين بالمواهب، لكن كان بيجمعنا الفن، سواء كتابة، شعر، مسرح، تصوير. وكانت تجربة رائعة أيضًا أنتجنا في نهايتها أكثر من عمل جماعي مبدع. أيضًا تم اختياري من قِبَل "مديرية إربد الثقافية" أنا ومعي 5 أشخاص على مستوى المحافظة لنقدم أعمالنا في رابطة الكتاب الأردنيين، وكانت التجارب جميعها مثرية وأضافت لإلي.
بالنهاية، "الفن صادق والعلم دقيق"، لأنه زي ما حكيت من قبل، الفن هو الأقرب للإنسان ليوصف واقعه وعالمه الخارجي والداخلي. الشعر بيجي بلحظة إلهام وبلحظة حب، ألم أو معاناة، بيتولّد جواك حس موسيقي لتشكل الكلمات كلمة كلمة كالنغمات، بيحكو إنه الكتابة بتيجي من التجربة أو المخيلة، أما عني فأنا بحاول أنطلق من تجربتي الذاتية وأسافر فيها إلى عالم الخيال".
 

ميمونة أبو عمير

المزيد من متفرقات

22 Jun

Life Of Pi

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

هو فيلم مغامرة وفنتازيا مستوحاة عن رواية لنفس الاسم للكاتب يان ... اقرأ المزيد

21 Jun

حكم وأقوال مأثورة

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  أبو موسى الأشعري هو عبدالله بن قيس، المُكنّى بأبي موسى ال... اقرأ المزيد