الأشياء العظيمة تبدأ بفكره بسيطة

الأشياء العظيمة تبدأ بفكره بسيطة

 الحمد لله الذي أنشأ الإنسان خلقًا آخرًا، متميزًا عن سائر الخلق، كرّمه بالعقلِ ومنحه حريّة الاختيار، التي جعلته محلًا لسجود الملائكة المكرّمين، وناط به حمل الأمانة، التي عجزت عنها السماوات والأرض والجبال.
إنّ إعادة بناء الحاضر والاستشراف الصحيح لبناء المستقبل وتقويم واقع الأمّة بتعاليم الكتاب والسنّة وتحديد مواقع الخلل والإصابة التي تُعيق النّهوض إلى حدٍّ بعيد بقدرتنا على إعادة تشكيل مركز الرؤية للعقل السّليم.
دعوني لا أطيل عليكم ليتسنّى لي الحديث عن فكرة مشروع صناعة القرّاء أصبوحة 180؛ التي جاءت على ذهن الدّكتور أحمد الشمري الذي بفضلها حصل على لقب أفضل شخصيّة مؤثّرة بالوطن العربي لهذه السّنة.
الدّكتور أحمد الشمري طالب ماجستير طب أسنان في جامعة العلوم والتّكنولوجيا الأردنيّة، تراءى إليه أن أيّ فرد عربيّ لا بُدّ له أن يكون على وثيقة مع الاطلاع والمعرفة والبحث العلميّ والثقافيّ، فبدأ بإتاحة فكرته من خلال فيديوهات قصيرة على اليوتيوب لمدة 180ثانية، تحث على القراءة ثمّ بعد ذلك بدأ بتنفيذها على أرض الواقع بكتاب واحد مع أقل من 100 شخص.
فتكون مشروع أصبوحة على وسائل التّواصل الاجتماعي الهدف منها أن تكون متاحة للجميع ولكل الأفراد وفي أيّ وقت فضمّت آلاف السُّفراء من كلّ الدّول العربيّة والإسلاميّة وملايين الكُتب بأنواعها الفلسفيّة والدينيّة والثقافيّة والفكريّة والفنيّة وكتب التنمية البشريّة وتطوير الذّات بالإضافة إلى الرّوايات والقصص.
إن فاعلية الأمّة لا يُمكن أن تتحقق إلا من خلال فاعليّة أفرادها ففاعليّة الأفراد شرط أساسيّ في تقدّم ورقي الأمم لأنّ الأمّة ليست كائنًا بذاتها إنما هي رمز لجمع من الأفراد، لذا علينا النّهوض بكلّ فرد من خلال الاطلاع.

حنين العمري

المزيد من متفرقات

26 May

مرض الباركنسون

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  وهو ما يعرف  بالشلل الرعاش أو الفالج هو عبارة عن تلف في ... اقرأ المزيد