لجنة الصحة بمجلس الاعيان تزور مستشفيي الرمثا والملك المؤسس وجامعة "التكنولوجيا

لجنة الصحة بمجلس الاعيان تزور مستشفيي الرمثا والملك المؤسس وجامعة "التكنولوجيا


زار أعضاء لجنة الصحة والبيئة والسكان في مجلس الاعيان اليوم الثلاثاء مستشفيي الرمثا الحكومي والملك المؤسس وجامعة العلوم والتكنولوجيا للاطلاع على واقع الخدمات الصحية في المستشفيين ونقل احتياجاتها لرئاسة الوزراء.
وبحثت اللجنة مع مدير مستشفى الرمثا الحكومي الدكتور بدري المومني ورئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عمر الجراح ومدير عام مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي الدكتور إسماعيل مطالقة، عددا من القضايا التي تمس هذه المؤسسات والخدمات المقدمة فيها.
واكد الدكتور الجراح استمرار مستشفى الملك المؤسس بتقديم أفضل الخدمات العلاجية للمواطنين والذي يترافق بتنفيذ خطة تحديث وتطوير واستقطاب أجهزة طبية وتشخيصية وعلاجية متطورة بجميع التخصصات، مشيراً إلى أن مستشفى الملك المؤسس يعتبر من الصروح الطبية التي اكتسبت خبرة واسعة وسمعة ممتازة من خلال ما اشتهر به من أداء مميز وجودة وخدمات عالية.
من جهته قدم مدير عام المستشفى الدكتور اسماعيل مطالقة شرحا عن الواقع الحالي للمستشفى، تضمن المؤشرات والأرقام والتطلعات والخطط المستقبلية والتحديات والفرص، مستعرضا أهم المحاور التي يعمل المستشفى لتطويرها لتقديم أفضل الخدمات، ومنها: الاستمرار بتقديم الخدمات الصحية ذات الجودة العالية ضمن بيئة آمنة وتسهيل حركة المراجعين والزوار.
وبين المطالقة انه تم إعداد خطة طارئة لتحديث جميع أجهزة المستشفى والتي مضى عليها أكثر من 15 عاما في الخدمة، وإعادة تأهيل المصاعد بنظام أكثر فاعلية واستكمال التجهيزات والاستعدادات للوصول إلى مستشفى ذكي من خلال ربط جميع الأجهزة الطبية وأجهزة العلامات الحيوية مع الأنظمة المحسوبة لتقليل نسبة الخطأ البشري في غضون عامين، وتسويق خدمات المستشفى والتنافس مع القطاعات التي تقدم نفس الخدمة لزيادة الإيرادات.
واشار الى أن المستشفى يواجه تحديات مختلفة تتمثل بشح السيولة النقدية الواردة مقابل الذمم المستحقة للمستشفى، وعدم انتظام الدفعات النقدية من الجهات المدينة وحاجة المستشفى لتحديث البنية التحتية والأجهزة والمعدات الطبية وغير الطبية.
وقال إن أسرة المستشفى العاملة في الوقت الحالي تبلغ 580 سريرا قابلة للتوسع لنحو 650 سريرا في حال توفر الإمكانات المالية اللازمة، كما ويحري المستشفى العديد من العمليات الجراحية النوعية والخدمات التشخيصية المخبرية والإشعاعية المتقدمة وعلاج الأورام وزراعة الاعضاء، كما ويعمل بشكل مؤسسي متكامل مع مستشفيات وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية والقطاع الخاص، ويرتبط باتفاقيات تعاون مع مستشفيات وهيئات ومؤسسات إقليمية وعالمية في مجالات الرعاية الطبية والبحث العلمي والتكنولوجيا الطبية الحديثة.
وأكد أعضاء الوفد ضرورة إيجاد حلول جذرية للمشكلات التي تعاني منها الجامعة والمستشفيين للحفاظ عليهما، حيث تعتبر من أكبر المؤسسات الوطنية في الشمال وتقدم خدماتهما لمئات الآلاف من الأسر في الأردن ودول الجوار.
وتوافق الاعيان على ضرورة تعزيز الجهود وتظافرها لحل جميع المشكلات التي يعاني منها مستشفى الملك المؤسس، داعين الى ضرورة تامين تدفقات مالية منتظمة للمستشفى من مستحقات ديونها على الحكومة لتتمكن من تسديد ديونها لشركات الأدوية والخدمات والأجهزة المختلفة.
وقامت اللجنة بجولة شملت عددا من مرافق المستشفيين الحيوية واستمعت الى ملاحظات المواطنين حيال مستوى الخدمات الصحية المقدمة والاطلاع على مختلف الاقسام الصحية.
كما زارت اللجنة مركز الأميرة هيا للتقانات الحيوية الواقع في المستشفى التابع لجامعة العلوم والتكنولوجيا، واستمعت من مديره الدكتور سعيد جرادات عن إنجازات المركز والخدمات المقدمة للمواطنين وأعضاء هيئة التدريس وطلبة الجامعة والتعاون القائم مع المؤسسات الحكومية ذات العلاقة.
وعبر رئيس لجنة الصحة العين الدكتور يوسف القسوس وأعضاء اللجنة عن ارتياحهم لمستوى الخدمات الصحية المقدمة، مشيدين بالجهود المبذولة من إدارة المستشفى في اعادة تأهيل المرافق والأجهزة الطبية لتقديم الخدمة الصحية للمواطنين.
وضم أعضاء اللجنة كل من الأعيان: الدكتور يوسف القسوس والدكتورة سوسن المجالي والدكتور عبد الرزاق طبيشات والدكتور وجيه عويس والدكتور طاهر الشخشير والدكتور مناف حجازي والدكتور عميش عميش والدكتور فيصل فياض والدكتور زياد القرعان.

هديل عبيد

المزيد من أخبار الجامعة