إبداع تكناوي - ليث الحوري وإبداعه في هندسة الطيران

إبداع تكناوي - ليث الحوري وإبداعه في هندسة الطيران

ليث مدحت الحوري، طالب هندسة ميكانيكية في سنته الرابعة، بدأ شغفه منذ المدرسة في مجال تصميم الأجسام الطائرة ومجسماتها، قام بتنفيذ العديد من المشاريع الإبداعية في مجال الطيران من تصميم مجسمات طائرات حربية ودوائرها الإلكترونية بما يتبعها من برمجة وتحكم، وبعد هذه المحاولات العديدة كُشِفَ الستار عن ليث الحوري في اليوم العلمي للوفاء للدكتور علي نايفة الموافق للعام 2017 الفصل الدراسي الثاني، حيث غطى فعالياته التلفزيون الأردني وقناة رؤيا وتم عرض مشروع الحوري على التلفاز الذي تجسّدَ بطائره بدون طيار ذات تصميم حربي تمتاز بمناورة عالية الدقة ومزوده بكاميرا استطلاع عالية الدقة يتم التحكم بها عن طريق نظارة الواقع الافتراضي فتتحرك بحركة رأس الطيّار أما الطائرة فيتم التحكم بها من خلال مقبض أرضي لاسلكي، وحاز هذا الروبوت على المرتبة الثانية في المسابقة التي أشرف عليها كوكبة من أعضاء الهيئة التدريسية في قسم الهندسة الميكانيكية، وحصل الحوري على درع تكريم من قسم الميكانيك تسلمه من النائب -أبو حسان- وأوعز ممثل مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير KADB إعجابه بالطائرة وقدراتها وتصميمها من الجانب الحربي،
وللحوري ابتكار رائع فقام بصنع نظام الطيار الآلي للطائرات بدون طيار بجودة عالية وبكلفة أقل ويمتاز النظام بالدقة العالية والحفاظ على توازن واتزان الطائرات.
كما شارك الحوري خبرته في الطيران العديد من الطلبة في مشاريع تخرجهم إيماناً منه بدعم الأفكار وممارستها عملياً، ولم يقتصر إبداعه على ذلك فله العديد من الطائرات العمودية التي قام بتصميمها وعُرِفَت باسم " الدرون ".
وقام قسم هندسة الطيران/ مختبر الشهيد معاذ للطيران باستخدام العديد من مشاريع الحوري لإجراء التجارب والدراسات عليها متمثلة بمشروعه "الأجنحة الذكية smart wings" والتي تقوم بأخذ أكثر من قراءة أثناء التجارب ثم ترسلها لاسلكياً للهاتف أو الحاسوب لتسهيل دراسة النتائج وحركة الجناح أثناء الاختبارات عليه.
وللحوري إبداع في تصميم برمجيات خاصة في دراسة الطيران حيث قام بتصميم برمجيه لحساب مواصفات تصميميه للطائرات الكهربائية بدون طيّار UAV & RC
فمن خلال هذه البرمجية يمكنك حساب القوى المؤثرة على الطائرة وزمن الطيران اعتماداً على قدرة البطاريّة والوزن الإجمالي الذي تستطيع الطائرة حمله.
ونختتم هذه القافلة بإبداعه في مجال روبوتات "الميكاترونكس" وتصميمه وتنفيذه لربوت "العنكبوت الآلي "، وللحوري طموح لا تحده المعيقات فهو بصدد تأسيس شركته الخاصة الناشئة في مجال أنظمة الروبوتات والتعلم الإلكتروني وتصميم وتطوير الروبوتات الذكية.

راتب غالب

 

المزيد من متفرقات

18 Jul

رحلة عُمُر

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

ناصرالدين سريحين مواليد 1978م، أنهيت دراسة دبلوم الهندسة الكيما... اقرأ المزيد