"صِناعةُ الفَن"

"صِناعةُ الفَن"

الحياةُ فنٌّ ومليئةٌ بالفنون... الفنُّ ينبع من مشاعرَ نبيلةٍ كامنة مدفونة تتدفَّق من قلب الشخص لتَخرُجَ من فمه في الوقت والموقف المناسبَين، ففي استحكام قلبه وعقله معًا يكمن الفن... وفي عظَمةِ الخالق وبديع صنعه في خلقه ودقة إدارته لشؤون الكون يكمن الفن العظيم.... وتكون صناعةُ الفن في إدارتنا الحكيمة للنِّعَم والموارد الجَمَّة وتسخيرها لخدمة الإنسان، وتحويل صغائر الأمور لعجائبَ فريدةٍ ومناظر خلّابة تسُرُّ عينًا ناظرة وتُفرِحُ قلبًا باكيًا... 

والفنُّ يكون بالكتابة الموزونة والرسم المنقوش على الجدران على سبيل المثال، والفن في إدارة الوقت والتعامل بحذرٍ ولطف مع الآخرين، والتمييز بين العدو والصديق والقريب من القلب والبعيد عنه... المُحِب للمساعدة والمنافق متعدد الوجوه... فنجد أنَّ للفن وجوهًا متعددة، فهو يشمل الجانب الحِسّي والوجداني والعديد من الجوانب الأخرى. 

حنان بطيحة
تدقيق: منار خميس

المزيد من مشاركات الطلبة

11 May

"قَبلَ لِقائِنَا"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

كُنت أشعُر بالوَحدة قَبل مُقابلتك، كنت أشعر بالفَراغ أيضًا وال... اقرأ المزيد