"بدَمٍ بَارِد"

"بدَمٍ بَارِد"

عانتِ البلادُ من فقدان الرجولة طويلًا، وحينما أراد الذكور إثباتَ أنهم ما زالوا، فقد زالوا قطعًا..

غرقتِ الأوطانُ ظُلمًا كما سيطرت تلك الغريزة كحجةٍ لمَن لا حجة له، بُررت أخطاؤهم دومًا واستمر عهدهم طويلًا، ونادوا دومًا بأنه لا مساواة في الإسلام، وحفظوا آياتٍ لتكون حجةً عليهم يوم لا ينفع المرءَ إلا نفسه..

بدمٍ باردٍ يُبدي رأيَه كلُّ مَن يريد، فإلى هنا تنتهي الحرية، كما تعلمنا في مناهجَ لا نهج لها أنَّ حُريتَنا تنتهي حين تبدأ حُريّات الآخرين، فلا حق لتعبيرٍ عن رأيٍ يقول أنَّ للقاتل غير القتل، ولا حرية لمَن قتل وساند وبرر واستخدم الدين بما فيه كحجةٍ تُحلِّل قتل الأنثى..

فالروح من اللّٰه وإلى اللّٰه، يعاقبها إن عصَتْهُ ويجزيها إن أطاعتْه، وليس لكَ في المعادلة وجودٌ أساسًا..

لا يمكنكَ إبادتُنا، وأنتَ مَن تستحق الإبادة، ولا يمكنكَ اختيار ما نعيش، وما لكَ حقٌ فيما وُهبنا من اللّٰه.. 

فنَعَم يَعيبكَ الخطأ كما يَعيبنا، وإن كنا في مجتمعٍ لا يعترف بذلك فما تزال بيننا دُنيا لتثبت أنَّ كلمة الحق هي العُليا، وآخرةٌ لتقول لكَ إنما القرآن أُنزِلَ عليكَ كما علينا..

بقلم: آية هياجنه 
تدقيق: منار خميس

المزيد من مشاركات الطلبة

23 Jun

"بدَمٍ بَارِد"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

عانتِ البلادُ من فقدان الرجولة طويلًا، وحينما أراد الذكور إثبا... اقرأ المزيد

17 Jun

"خِذلَان"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

    كأنْ تتكرَّرَ الكلماتُ كأنَّ قولَها واجبٌ فقط... كأن... اقرأ المزيد

14 Jun

"لَا بَأس"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

لا بأسَ بِأن يطول انتظارُك لحدوثِ شيءٍ ما أكثر مما تتوقع، لا بأ... اقرأ المزيد