"لِمَاذَا؟"

"لِمَاذَا؟"

لماذا كلُّ هذهِ المَشاعرِ الكاذبةِ التي جَعلْتَني أعيشَها، فأَنتَ منذُ البداية كنتَ تعلمُ أنكَ لا تُريدُني، وأنَّ علاقتَنا وكلامكَ المَعسول الذي قُلتَهُ لي كانَ مجردَ تسليةٍ لكَ في وقتِ فراغك؟

 لماذا جَعلْتَني أصدِّقُ بأَنَّني شخصٌ مميز بالنسبةِ لك، بالرَّغمِ أنَّني لا أَعني لكَ شيئًا؟ 

لماذا سرقتَ مني ابتسامَتي الحقيقيَّة، وثقَتي بالناسِ منْ حولي؟ 

لماذا كلُّ هذهِ الأشياءِ، وهلْ أستحقُّ منكَ أنْ تعاملَنيَ هكَذا؟!

 فقدْ كنتُ أعيشُ حياةً هادئةً، كنتُ أعيشُ اللَّحظة ولا أفكِّرُ في سِواها، أعيشُ اليومَ ولا أفكِّرُ بغدٍ!

لماذا كَسرتَني وجَعلْتَني شخصٌ يخفِي ضَعفَهُ وراءَ ضَحَكاتٍ زائفةٍ ويملأ وقتهُ بالتَّعرَّفِ على أشخاصٍ جددٍ ليعوضَ الكسرَ الذي جَعلْتَني أعيشَهُ؟

لماذا؟

عبد الله عُثمان 
تدقيق: إسراء الصمادي

المزيد من مشاركات الطلبة

4 Oct

رضا

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

تشاهد الآخرين من حولك يتخبطون في أزقة الحياة باحثين عن مخرج، لك... اقرأ المزيد

19 Sep

"الوَدَاع"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

رُبمَا سَأَراك قريبًا، وَرُبمَا سنتحَدَّث عن كُلِّ مَا فاتنً... اقرأ المزيد