جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية تستضيف ورشة علمية حول اليقظة الدوائية

جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية تستضيف ورشة علمية حول اليقظة الدوائية

23 تشرين الثاني/// استضافت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية اليوم الأربعاء  في رحاب مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي بالتعاون مع  مؤسسة الغذاء والدواء ومنظمة الصحة العالمية،  ورشة علمية حول اليقظة الدوائية، والتي تأتي تزامنًا مع أسبوع السلامة الدوائية العالمي.

 

وأكدَّ رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور خالد السالم خلال افتتاحه فعاليات الورشة  أهمية العمل التشاركي ما بين المؤسسات الوطنية والمنظمات الدولية كمظلة عالمية ، بهدف تطويع وتذليل الصعوبات والتحديات وتحويلها إلى فرص، مضيفًا أن ما يشهده عالمُنا المعاصر من ظواهرَ وقضايا عابرة للحدود، وتغيرات متسارعة في ظلِ ثورة يحركها العامل التكنولوجي، وهي شاملة لكافة مجالات المعرفة والعلوم، قد فرض علينا حسًا بالمسؤولية المشتركة لمواجهة التحديات.

 

وبيَّن السالم  ضرورة تمتع الأفراد بأعلى المستويات الصحية التي يمكن بلوغها، والتي تفضي إلى العيش بكرامة، وأن وجود أفراد أصحاء يعني وجود أفراد منتجين لديهم القدرة على البذل والعطاء والتميز والإبداع،  وأن الاستثمار بصحة الإنسان يبني مجتمعات منتجة قادرة على التكيف مع الظروف المختلفة.

 

من جهته، قال مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأستاذ الدكتور نزار مهيدات   إن هذه الورشة تهدف إلى الارتقاء بالخدمات الصحية المُقدّمة وتدريب مقدمي الرعاية الصحية على مفهوم اليقظة الدوائية، موضحًا أن  المؤسسة تضم  مركز  اليقظة  الدوائي  الأردني  والذي  أصبح العضو  رقم  70  في  برنامج  منظمة  الصحة  العالمية،  لمراقبة  الأدوية  مما  مكَّن  المؤسسة  من  الاشتراك  في قاعدة  البيانات  العالمية  الخاصة  برصد  الآثار الجانبية  للأدوية  حول  العالم  وهو  ما  يعد  إنجازًا للأردن  وترجمة  للتوجيهات  الملكية  السامية  بتقديم أفضل  خدمات  الرعاية  الصحية  حيث  تعد  اليقظة الدوائية  جزءًا  من  الخدمات  الصحية  المقدمة للمريض.

 

وأعرب مدير عام مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي الأستاذ الدكتور محمد الغزو  عن فخره بوجود أول مركز لليقظة الدوائية في إقليم الشمال بالمستشفى وباستضافة نخبة من الخبراء وأصحاب الاختصاص لبحث آخر المستجدات حول اليقظة الدوائية وتدريب الكوادر ذات العلاقة في هذا المجال، مؤكّدًا بأن هذه الورشة ما هي إلا تجسيد واضح للدور الريادي الذي يضطلع به المستشفى سعيًا منه للوصول إلى أعلى مستويات الحماية المطلوبة للمرضى.

 

مسؤول  الشؤون  الصيدلانية  في  منظمة  الصحة  العالمية  في  الأردن الدكتور أنور  الصدر قال أننا سعداء بلقاء  الشركاء  من  مقدمي  الرعاية  الصحية  من  أجل هدف  واحد  وهو  تقديم  أفضل  الخدمات  الصحية والعلاجية  وبأفضل  المعايير، والحرص  على  مأمونية الأدوية .

 

 ويذكر أن برنامج اليقظة الدوائية أطلقته مؤسسة الغذاء والدواء بالشراكة مع وزارة الصحة ومكتب منظمة الصحة العالمية في الأردن بهدف تدريب وبناء قدرات نحو ألف من مقدمي الرعاية الصحية من كافة القطاعات على وسائل الإبلاغ عن الآثار الجانبية التي توفرها المؤسسة وكيفية استخدامها وتقديم الدعم الفني اللازم لرصد وتحليل الآثار الجانبية المسجلة على المستوى الوطني وبما يعزز الخدمات الصحية

جريس الربضي || الابداع والتطوير 

المزيد من أخبار الجامعة