"كُن أنتَ أول من يُقيم في نفسه عيشًا قويم"

"كُن أنتَ أول من يُقيم في نفسه عيشًا قويم"

كن فجراً

كن فجراً! فكيف لي أن أكون؟

كن فجراً جميل كن بريق الأمل، أشرِق بعد كل حين، ابعث النور لتستدل الطريق، اغتنم فرصة البداية، عش كما أنت، لا تتصنع لتحقيق غاياتهم، عش كما يريد قلبك واسترشد مع ذلك بدلائل عقلك، سر للأمام واصعد نحو القمة ولا تبالي لما تسمع، ستحيا مرة واحدة وتمر بالموقف، يليه التجربة ومن كلاهما أخذت الحكمة، سيأتي الآخر وتزيد حكمتك أخرى، قد تكون أسوء أو ربما أفضل لمجتمع تقطن بين أحشاء ظلمه وكلماته بين وقائعه وعاداته، قبل ابتكار صفتك الجديدة ستعود في بحر مخيلتك إلى عالم أفكارك لتستعيد دفتر مواقفك وتستخلص الفكرة لتبني عليها المبدأ... عندما تعود لا تندم على طيبة أعادوها إليك خيبة، لا تندم على حب ضاعفوه كرهاً وغلًّا لأن هناك حاكم في السماء قد أوجدك كي تكون أنت، فلا تندم هو يعرف من أنت في حين أصابهم الحقد وأعمى بصائرهم، تجد حياتك أحياناً مرتبطة بكلمات أحدهم فهو ما يحمله قلبك وينبض به وما تحمله رئتاك وتتنفس به، لا تتركه للزمن، تمسك به فقد يكون سببك الأول نحو النجاح والتغيير، حدّث ربك عنه فحديثك للناس لا يجلب سوى الحسد والفرقة ربما أمك او أباك أو ربما صديقك، كن فجراً تريح كلماتك القلب وتبعث نفساً جديداً كذاك الذي صلى وخرج موحداً ليرى شمساً مضيئةً باتت في خجل من أن ترمي خيوطها لتصيب من أصاب دعاءه في السماء. كن مختلفاً كشخصاً واحداً لا شخصيات متعددة في كل يوم.

استيقظ نابضاً بالأمل لترسم في مخيلتك قصة بطلها أنت برفقة من تحب، وأحداثها رقة وحب في مكان أجمل في زمان حاضره اليوم ومستقبله غداً، لا تبخل لمساعدة لا تندم على طيبة لا تهمل الشرف ولا تنسى الكرامة لا تبتعد عن مصدر راحتك ولكن لا تزعجه في كل ساعة، له حياته أيضاً سامح، اغفر، تعلم، ابتسم، ولا تفعل لأجل شكرا .....

هكذا تكن فجراً..

 

بقلم: شام فواز البطاينة

تحرير: تسنيم القيسي

المزيد من مشاركات الطلبة

22 Mar

رسالةٌ خالدة

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

رسالةٌ خالدة.. تَسمّر قلمي في مكانهِ وتوقّفت رعشةُ يداي التي اع... اقرأ المزيد

21 Mar

رحلة البُراق

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

بَشَرٌ مِثْلُنَا، لَكِنَّهُ كَانَ بِدَايةً لِلنُّور الَّذِي غ... اقرأ المزيد