أنتِ بطلة كلّ قصّة في خيالي

أنتِ بطلة كلّ قصّة في خيالي

عندما يحين الوقت لِأتحدث عن عِماد حياتي، وأُنس روحي ورضاها، يَصعُب عليّ هذا لقد اعتدت أن أكتفي "بقول أُحبكِ يا قَمري" وعَيناي تلمع مُتجهة لكِ ويداي مُطبِقَتان على بَعضِهِما بِحركةِ امتنان، وَوقفة طِفلة تميل برأسها قليلا مُظهرةً نَبأ سعادتها مهما زادت سَنوات عمري، بِحضرتك أعود الصَّغيرة التي تضيق بها الأركان لتختبئ بحضنك، إنّي كومة من مشاعر الحبّ الذي أَغدق قلبك بها عليّ، ونسيجاً من الثقة التي منحتيها لشخصيتيّ وخُطواتي،
إنّي ذاكرةٌ قديمة عُمرها ببداية العشرين؛ لا تنسى كلّ موقفٍ تجاوزتي فيه مخاوفك لأطمئن، ولا لحظات كانت حاجتي أَولى بالنسبة لكِ من حاجتك، ولا بكاء ينساب بسلاسة من نفس تشعُر بألم روحي أكثر منّي، علَّني لا أبالغ، أنتِ تحبيني قدراً كافياً ليجعل ما أحسّ به مضاعفاً عندك صديقة أوقات متنوّعة فيها كلّ ألوان الحياة، المُنصتة لي عندما تكثر ثرثرتي وحتّى في حالات الصمت الغريبة التي قد تمتدُّ لساعات، مُتفهمة وداعمة من تحتمل لحظات جنوني ومُزاحي السَّخيف والأدوار التي تخطر على بالي وأقوم باستعراضها كما لو كنتُ بطلة لقصة ما على خشبة المسرح؛
أنتِ بطلة كلّ قصّة في خيالي ♡
سيبقى كلّ نص يُكتب لكِ عديم فائدة لشرح تقديري ومكانتك عندي، بحّة صوتي السعيدة ونظرتي المُمتنة تتفوق أكثر من أحرفي، أظن هذا أحبُّ أن أشبهك بكلّ شيء، أحبّ أن يشار إليّ معرّفين بأنِّي ابنتك كلّ عام وأنتِ بخير يا حبيبة وكلّ عام وأمهاتكم جميعا بخير وودّ وعافية.
21.3.2020
رؤى الشويات
تحرير: ميار دناوي

المزيد من مشاركات الطلبة

22 Mar

رسالةٌ خالدة

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

رسالةٌ خالدة.. تَسمّر قلمي في مكانهِ وتوقّفت رعشةُ يداي التي اع... اقرأ المزيد

21 Mar

رحلة البُراق

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

بَشَرٌ مِثْلُنَا، لَكِنَّهُ كَانَ بِدَايةً لِلنُّور الَّذِي غ... اقرأ المزيد