في ذكرى الوطن، ويوم الأم

في ذكرى الوطن، ويوم الأم

يُصادِفُ اليوم ذكرى معركة الكرامة التي كانت وستبقى مجدَ بلادنا الحبيبة.

بالأمسِ تغلّبنا معًا على أعداء ترابنا، واليوم نتغلّب معًا على غيمةٍ رماديةٍ عابرة، بالأمسِ قدّموا آبائنا أرواحهم فداء الوطن، بالأمس زَرعتْ أمٌ أصيلة في قلوبنا حب الوطن!

واليوم نحن نحتفلُ ونزهو بالوطن الذي لطالما كان يغمرنا بحرص أمهاتنا، وبالأم التي لطالما غنّت ألحان نصر وطننا، ويُعدُّ اليوم أيضًا من أجمل الأيام في حياة كل أردنيّ لأننا اليوم نهدي ورود زرعتها أمهاتنا لشكرِ جنودنا، اليوم نرفعُ أصوات فخرٍ بأوطاننا أورثتها لنا أمهاتنا، واليوم نُرددُ أغانٍ لطالما أنشدتها بزهو أمهاتنا.
يومُ الشكرِ للتي احتوت معاني التضحيّة في أجيالها وبها وبفضلها مازالت قوى الوطن متتالية متواترة وجنوده حاضرون بأرواحهم. شكرًا لأنك تُنجبين لهذا الوطن جنودًا، وحُماة مستعدون أن يفدوا بأرواحهم مقابل وطن آمن وملاذ كقلبك!

رؤى فرسوني

تحرير: رانيا الحلبية

المزيد من مشاركات الطلبة

22 Mar

رسالةٌ خالدة

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

رسالةٌ خالدة.. تَسمّر قلمي في مكانهِ وتوقّفت رعشةُ يداي التي اع... اقرأ المزيد

21 Mar

رحلة البُراق

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

بَشَرٌ مِثْلُنَا، لَكِنَّهُ كَانَ بِدَايةً لِلنُّور الَّذِي غ... اقرأ المزيد