رحلة البُراق

رحلة البُراق

بَشَرٌ مِثْلُنَا، لَكِنَّهُ كَانَ بِدَايةً لِلنُّور الَّذِي غَمَر الْبَشَرِيَّة وَأَزَال عَنْهَا هَالَة السَّوَاد، أَشْرَفُ مِنْ وَطْأَت قَدَمَاه سَطْحِ الأَرْضِ. جَاءَ إلى الدّنْيَا حاملاً مَعَه قلباً كبيراً مليئاً بِالْخَيْر وَالْحَبّ وَالْإِيمَانِ الصَّادِق لِلْخَالِق. فَأَصْبَحَت مَكَانَتُه عَظِيمَةٌ بَيْنَ الْبَشَرِ، وَبِمَنْزِلَةٍ أَجَلَّ وَأَعْظَمَ عِنْدَ رَبِّ الْبَشَرِ.

وَبِهَذِه الْمَنْزِلَة وَصَلَ مكاناً فِي السَّماواتِ العُلا لَمْ يَصِلْهُ بِشَرٌ مِنْ قِبَلُ؛ وَهُوَ سِدْرَةُ الْمُنْتَهَى. وَمَا تلِكَ إلَّا إشَارَةٌ أَنَّ مَقَامَهُ لَمْ يُسَاوِيه مَقَام وَأَنَّهُ قَدْ بَلَغَ مِنْ التَّشْرِيف مَا لَمْ يَبْلُغَهُ أَحَدٌ، إنَّهُ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٌ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- الَّذِي صَعَدَ إلَى السَّمَوَاتِ الْعُلَا فِي رِحْلة ِالإسْراءِ وَالمِعْراجِ.

تَمَّت قِصَّةُ الإِسْرَاءِ وَالمِعْراجِ فِي أَقَلِّ مِنْ لَيْلَةٍ، خرجَ الرَّسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بعدَ صَلَاةِ الْعِشَاءِ وَعَادَ بَعْدَ صَلَاةِ الْفَجْرِ. إنَّهَا معجزةٌ لا يُمكن لِأَحَدٍ تَخَيُّلَهَا! بَدَأَت هَذِه الرِّحْلَةُ عِنْدَمَا جَاءَ جِبْرِيلٌ -عَلَيْهِ السّلام- ثُمَّ رَكِبَ الرَّسُولُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْبُرَاق؛ وَهِيَ دابّة.

وما هي إلَّا سَاعَاتٍ وَوَصَلَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى، فَلَمَّا دخلوا إلَى الْمَسْجِدِ وجدوا أمراً عظيماً؛ أنَّ اللَّهَ قَدْ أَحْيَا لَهُ جَمِيعُ الْأَنْبِيَاءِ وَالْمُرْسَلِينَ، وَعِنْدَهَا أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ، فَقَدّم جبريلٌ -عليه السلام- الرَّسُولَ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لِيَكُونَ إماماً فِي الصَّلَاةِ بِأَئِمَّة الْخَلْق. أَيُّ مكانةٍ وَمَنْزِلَةٍ وَصَلَ إليهَا نَبِيُّنَا وَحَبِيبُنَا مُحَمَّدٌ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لِيَكُونَ إماماً بِأَئِمَّة الْخَلْقِ- عَلَيْهِمْ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ-!!

فَلَمَّا فَرَغَ الرَّسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- مِنْ صَلَاتِهِ بِالْأَنْبِيَاءِ وَالْمُرْسَلِينَ.

صَعد الرَّسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إلى السماء بصُحبَةِ جِبْرِيل، فَإِذَا هِيَ لَحَظَات وَوَصَل السَّمَاءَ الدُّنْيَا فَرَأَى فِيهَا الْعجَب. حَيْثُ رَأَى فِي السَّمَاءِ الدُّنْيَا أَبُو الْبَشَرِ سَيِّدُنَا آدَمَ -عَلَيْهِ السَّلَامُ-. وَمِنْ ثَمَّ صَعِدَ إلَى السَّمَاءِ الثَّانِيَةِ وَرَأَى فِيهَا يَحْيَى بْنُ زَكَرِيَّا وَعِيسَى بْنُ مَرِيمَ -رَضِي اللَّهُ عَلَيْهِمْ-. وَمِنْ ثمَّ عَرَجَ إِلَى السَّمَاءِ الثَّالِثَةِ فرَأَى فِيهَا سَيِّدُنَا يُوسُفَ -عَلَيْهِ السَّلَامُ-. وَإِلَى السَّمَاءِ الرَّابِعَةِ رَأَى سَيِّدُنَا إدْرِيسُ -عَلَيْهِ السَّلَامُ-، وَإِلَى الْخَامِسَة وَرَأَى فِيهَا سَيِّدُنَا هَارُونَ -عَلَيْهِ السَّلَامُ-، وَإِلَى السَّادِسَة وَرَأَى فِيهَا سَيِّدُنَا مُوسَى -عَلَيْهِ السَّلَامُ-، وأخيراً إلَى السَّابِعَةِ وَرَأَى فِيهَا أَبُو الْأَنْبِيَاء سَيِّدُنَا إبْرَاهِيمُ الْخَلِيلُ -عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ- حَيْثُ أَوْصَاه بِالسَّلَامِ عَلَى أُمَّتِهِ.

وَبَعْدَ ذَلِكَ دَخَلَ الرَّسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إلَى الْجَنَّةِ وَرَأى فِيهَا مَشَاهِدَ كَثِيرَة. وَرَأَى -عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ - نَارِ جَهَنَّمَ يَحْطِمُ بَعْضُهَا بعضًا. ثُمَّ ذَهَبَ جِبْرِيلُ -عَلَيْهِ السَّلَامُ- بِرَسُولٍ اللَّهِ -صَلّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إلَى أَطْرَافِ السَّمَاءِ السَّابِعَةِ وَوَصَل الرَّسُولُ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إلَى مَوْضِعٍ لَمْ يَصل إلَيْهِ بَشَرٌ وَلاَ مَلكَ مِنْ قِبَلِ.
وَهُنَاك وَفِي ذَلِكَ الْمَكَانِ الطَّاهِر فُرِضتِ الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ عَلَى أُمَّتِهِ وَأُعْطِي خَوَاتِم سُورَةِ الْبَقَرَةِ.


منتهى الدويري
تحرير: راوية موسى

المزيد من مشاركات الطلبة

22 Mar

رسالةٌ خالدة

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

رسالةٌ خالدة.. تَسمّر قلمي في مكانهِ وتوقّفت رعشةُ يداي التي اع... اقرأ المزيد

21 Mar

رحلة البُراق

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

بَشَرٌ مِثْلُنَا، لَكِنَّهُ كَانَ بِدَايةً لِلنُّور الَّذِي غ... اقرأ المزيد