نصٌ وبضعُ لعثمةِ جرافيتْ

نصٌ وبضعُ لعثمةِ جرافيتْ

أبا يَحيى.... 

لنْ يُتقِنَ سُكان المدينة قرآءتها منِ بعيد.. صوت المدينة غفى بميقاتِ صباحنا... ولتونا إستيقظنا ٓ. 
 
صوت المدينة مُغبَرٌ.. ملعثَمُ النُطقْ، مُحشو بألغامِ الطين. 
 
قلبٌ دقَّ وتده على شُرفة الإنتظار.. ولهفةُ الصائمين عندَ فطرتِهم ، مُحلاةٌ بالصبر على الهوى.
 
قلبٌ أيقظ المدينة..
 
غابَ ظلال المدينة على أسوارها، َفلَم يبقى إلا شراً مُستطيراً في أنفس ساكنيها..
 
ما عاد خيطُ الشمسِ يقودنا ل نورٍ مُبينْ.. قناديلُ الظلام وحدها، ستُرينا النورَ.. حيث كُنا. هناك عند لُقمة الصائمين.... سننتظرْ ،مغيب الشمس.. حتى تُشرق القناديلْ.
....
أولئك الذين قالوا، خُيب المسعى..
 
أفرغْ ردك، صمتاً.. وقلْ: ربحَ البيعُ أبا يَحيى. 
 
صوتُ المدينة؛ غفى. 
 
....................... 
 
آلاء نائل

المزيد من مشاركات الطلبة

22 Mar

رسالةٌ خالدة

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

رسالةٌ خالدة.. تَسمّر قلمي في مكانهِ وتوقّفت رعشةُ يداي التي اع... اقرأ المزيد

21 Mar

رحلة البُراق

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

بَشَرٌ مِثْلُنَا، لَكِنَّهُ كَانَ بِدَايةً لِلنُّور الَّذِي غ... اقرأ المزيد