جَامِعةُ العُلومِ والتِّكنولوجيا الأُردُنيَّة بَينَ المَاضِي والحَاضِر

جَامِعةُ العُلومِ والتِّكنولوجيا الأُردُنيَّة بَينَ المَاضِي والحَاضِر

جَامعةُ العُلومِ والتِكنولوجيا الأُردُنيَّة بَين المَاضِي والحَاضِر

ها هُنا نقِفُ بعد سنينَ طويلة في عظمةِ هذا الصرح العلميّ العريق، وقد مرَ على افتتاحهِ أربعٌ وثلاثون عامًا، افتتحها جلالة المغفورِ لهُ الحسينْ بن طلال، في مثلِ هذا اليوم عام 1986بعد استقلالها عن جامعةِ اليرموك الأبيّة، وإعلانها صرحًا مستقلًا يتربعُ في قلب لواء الرمثا.
ومنذ ذلِك الوقت وحتى الان شهِدت توسعًا كبيرًا في مجالاتها وتخصصاتها ومبانيها، وشهدت تواليًا للأجيالِ بين احضانها المعطاءة من كوادرَ ورؤساء وطلبة.
ومنذ انطلاقتها في عام 1986، أخذت الجامعةُ موقعها في مقدمة مؤسساتِ التعليم العالي في الوطن العربيّ، كما تحوز مكانةً مرموقة وسمعةً راقية بين جامعاتِ الشرق الأوسط، وحازت على العديد من الاعتمادات، والتصنيفات الدوليّة.
كما وشهدت فرحة المستجد، واشتياق الخريج لزواياها وأركانها، ونبضات قلوبهم عند النداء في الملعب، ودموع الأهالي المملوءة فخرًا.

مريم العبوشي 
أمجد الرفاعي

المزيد من مشاركات الطلبة

27 Nov

"ادعوني استجب لكم"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

"وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلَا يَنطَلِقُ لِسَانِي" سَيدنا موس... اقرأ المزيد