ما دمتُ أثق

ما دمتُ أثق

ها أنا ذا أتقدمُ بخطواتٍ حالمة، ثابتةً بثقلِ الطموحِ والارادة، أشعرُ وكأنَّ لي جناحانِ يحلِّقانِ أمامَ بنايةٍ شاهقةٍ تُشبِهُ أحلامي بِعُلُوِّها، وتشبهني بهندستها المنظمة التي تحملُ في طيَّاتِ جُدرانها الكثيرَ من الأسرار. أدخلُ من بابها الزجاجيّ وكأنني أعبرُ جسراً يمتدُّ من صحراءِ التعب إلى ربيعِ الوصول، أُسلِّمُ على كل من تراهُ عيني بابتسامةٍ واسعةٍ كأنَّني أطالبهم أن يحفظوا معالمَ وجهي وكأنَّني أعرفُ جيداً أنَّني سأكونُ هنا بينهم بلا أدنى شك. 
يمدُّ يديهِ طالباً سيرتي الذاتية، ورقتينِ أو ثلاث كتبتُ فيها مؤهلاتي العلمية وخبراتي التي اكتسبتُها خلالَ ثمانية وعشرين عاماً- بالحقيقة هي أكثرُ من ذلكَ بكثير- هي أكثرُ من أن تكونَ جملاً تبدأ بِ "درست" وتنتهي باسم شهادة علمية، هي تلكَ السنينُ من عمري، هي الأيام بمُرِّها وتحدِّياتها وصعابِها، بالعثراتِ التي لطالما اوقعتنا ارضاً، هي الخيباتُ من كلِّ صوب كأنها سِهامٌ استهدفت لينَ اعوادنا، واستغلتْ قلةَ خبراتنا، هي الدموعُ التي ذرفناها ليالي الامتحانات، هي كلُ ما عشناهُ من قلقٍ وخوفٍ خشيةَ أن نفشل. أكتبُ في سيرتي اليوم عن أول امتحانٍ في الكلية، عن أول محاضرةٍ ترددتُ فيها أن اسألَ المحاضر لأنني لا أفهم ما يقول، أكتبُ عن فصلي الأول الذي عانيت فيه اختلافَ اللغة، عن المراتِ العديدةِ التي ضِعْتُ فيها وأنا أبحثُ عن موقعِ المختبر، وعن الألمِ الناتجِ منَ الجلوسِ على مقاعدهِ لساعتين أو أكثر. أكتبُ عن كلِ الأيام التي شكرتُ فيها نفسي على صبرها وباركتُ قدرتها على الإنجاز، أكتبُ عن لحظاتِ الشكِ قبل رؤية نتيجةِ الامتحان، وعن الخيبةِ مراتٍ كثيرة كما الفرحةِ بالأداء. أقدِّمُ ملفي لصاحبِ الشأن وأعرف يقيناً أنَّ كلَّ هذا لا يعنيهِ أبداً بقدرِ ما تعنيهِ ورقةً مختومةً من جامعةٍ مرموقةٍ تُعزِّزُها سنيناً طويلةً من الخبرةِ الزائفة في حياةِ العمل. وأعلمُ جيداً أنني سأحاربُ طويلاً لأثبِتَ لهذا الرجلِ استحقاقي لهذهِ الوظيفة، لأنَّني 
أثقُ بتوفيقِ اللّٰه وأعرفُ أنَّني لنْ أُهزَمَ ما دُمْتُ أثِق..?

 

ياسمين الزعبي

المزيد من مشاركات الطلبة

20 Jun

"اترك بَصمة"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

ألم يَتسائلَ أحَدُكم لِماذا ذاكَ الإنسانْ ماتَ مِنَ الدُنيا وَ... اقرأ المزيد

20 Jun

"عُدتُ"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

شُعورٌ يُشبه الوِلادة من جديد، شيءٌ يُشبه فكرة أزليَّة فقط شعر... اقرأ المزيد