"لَن تُنسَى وإنْ لمْ تَكُنْ"

"لَن تُنسَى وإنْ لمْ تَكُنْ"

قالها محمود درويش في واحدةٍ ممَّا كَتبَ وأبدع: "تُنسى كأنَّك لم تكنْ"... أمَّا بين نُصوصي وأفكاري أرويها -صادقةً شغوفةً- هكذا: (لن تُنسى وإنْ لم تكنْ)، أنتَ في عالمك حتميَّ الحُضور، وإنْ لم تكنْ في سابق الماضي كوجودٍ ظاهريّ، إذ وجودكَ لا يرتبطُ بنسيانٍ أو عوالمٍ ماديَّة فحسب، وإنَّما بالأثرِ الذي يبدأ في ميقاتٍ فلا يتسنَّى لهُ نهاية! مُذْ نُفِخَتْ فيكَ الرُّوح وحقَّ أمرُ رَبِّي؛ هذا لتعيشَ قدرًا كُتِبَ فقط لأجلك، وحياةً خاصة بك، واسمًا تحملهُ وتصنع شخصهُ، سِجِلًا كاملًا عنوانيهُ منكَ وإليكَ وفيكَ، وقلبًا عظيمًا يحملُ الحُب والإيمان واليقين والحدس، وعقلًا يعْلَمُ ويُعلِّمُ ويتعلَّمُ ويستعلمُ، وجسدًا تقصيهِ الليالي فينامُ مِلْءَ جفونه الحنين ويقصيهِ النهارُ؛ ليصنعَ إرادةً فذة فتُحقق وتنجز.

فالقيمةُ يا عزيزي بأثرك! ستبقى من قبل البداية إلى ما بعد الأبد!

 

تمَّ خَطُّ الفقرة المُدوَّنة أعلاهُ في يومٍ قيِّمٍ:

الخريف.
يوم الخميس.
الثاني عشر من تشرين الأول || 2017.
جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنيَّة || داخل الكفتيريا الطبيَّة || على أحد طاولاتها || أمام واحدٍ من أطباقها الشهيَّة.

 


بقلَم: رانيا الحلبية

المزيد من مشاركات الطلبة

20 Jun

"اترك بَصمة"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

ألم يَتسائلَ أحَدُكم لِماذا ذاكَ الإنسانْ ماتَ مِنَ الدُنيا وَ... اقرأ المزيد

20 Jun

"عُدتُ"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

شُعورٌ يُشبه الوِلادة من جديد، شيءٌ يُشبه فكرة أزليَّة فقط شعر... اقرأ المزيد