"عُدتُ"

"عُدتُ"

شُعورٌ يُشبه الوِلادة من جديد، شيءٌ يُشبه فكرة أزليَّة فقط شعرتَ بها -الشعور لا يُطلَبُ بل يُصبُّ بكَ وما عليك إلا تتعايش به وخلاله-، مُجرَدًا من كلّ العَبَرات التي كتمتَها وكتّمَتك، مُجرَدًا ممّا أساء حالُك وكنتَ به حالِك!
شعورٌ كأنّ بك من الشغفِ؛ لتبدأَ من جديدٍ، طارحًا كل ما أسقمك في يومٍ خلفك، تتركه حيران يلهثُ وَحدَهُ في الشتات.
عجيبون نحن البشر! نعيشُ لحظات الأسى وأحرُّ الأمنيات أنْ تمضي، فما إنْ ذهبتْ ولبثنا في غير حالٍ، عُدنا بالذاكرة؛ لنرى أنَّ ما كان اليوم جميلًا ما هو إلّا حصاد الأيام القاحلة تلك، وأنَّ ما أنتَ به من توهُّجٍ ما هو إلَّا ضوء نتج من كسر ِقارورةِ الأحلام التي وطّنتَها قلبك!
ولكنَّ حال المرء بأنْ يعود مُحررًا (معجزة)، فكيف تُهديك الحياة الولادة من جديد دون دفع ثمنها!
فهلّا كفاها الأيام التي انْقضتْ من العُمُرِ! ثمنٌ وإيجار؛ ليتخلل الشغف تارةً أُخرى ويمتدُّ بنا!

 

بقلم: رانيا الحلبية
تدقيق: فرح عمر

المزيد من مشاركات الطلبة

3 Aug

"لا أحِبُّ الآفلين"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  وُلِدتُ أعرِفُ الأبيَضَ والأسوَد وَكُلَّما أصابَني بَعض... اقرأ المزيد

1 Aug

"الحقيقة لا تصطدم"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

الحَقيقةُ لا تَصدِم وَلا تَصطَدِم بِشَيء! إنَّها الأوهَام وَال... اقرأ المزيد

1 Aug

"طريقٌ عنوانه أنا"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

أيَّ جَمالٍ يُضَاهي أنْ يَكون لكَ مَوطنٌ ثابتٌ في كُلِ حـادِثَ... اقرأ المزيد