رسالة من عميد كلية طب الأسنان

رسالة من عميد كلية طب الأسنان

قدَّمَ عَمِيدُ كُلِية طِبِ الأسْنان الأسْتَاذ الدُكْتور فِراس عبد الرحمن القرعان بمُناسَبَة اقْتِراب نِهايَة العَام الدِراسِي الحَالي، وتَخَرُج
الطَّلَبَة نص رِسالَتِه المُوّجَه لَهُم وقَد تَضَمنَّ خِطابَهُ عِدَّةَ مَحاورٍ وِفْقًا للنَّص الآتي:

الكُل يَعْلَمُ أنَّ جَائِحَة كورونا قَدْ أَثَّرَت بالجَميع بِشَكْلٍ كَبِير فِي جَمِيعِ مَناحِي الحَيَاة الاجْتِماعيّة والاقْتِصادِيّة وكَذَلِك الأكاديمِيّة، ولكِن قَدْ تَجَاوَزَها بأقَل الخَسائِر، وعَلى العَكْسِ فأنَّه قَدْ تَطَوّرت أَسالِيبُ التَعْلِيم والتَدْريس، والحَمْدُ للّه أنَّ كُلِيّة طِب الأسْنان مِنَ الكُلِيّات المُتَقَدِمة والرائِدَة في تَقْديم أفْضَل المَعْلومَات حتّى وإنْ كانَت عَنْ بعدٍ.

قَدْ تَمّ فِي بَعْض السَنَوات الأكادِيميّة الأخِيرَة التَشْديد عَلَى الطَلَبَة فِيمَا يَخُصُ الحُضُور وِجاهَةً، ولكن هَذَا كَانَ مِنْ أَجْل مَصْلَحَة الطُّلاب عَامَةً، وللحِرْصِ عَلَى تَخْرِيجِهِم بأفْضَلِ كَفَاءة وَمُسْتَوَى، وَبِحَمْدِ اللّه كَانَ هُنَاكَ دَعْمٌ مِنْ إدَارَة الجَامِعَة مُمَثِلةً برَئيسِها ووِزَارَة التَعْليمِ العَالِي ولَم يَكُن هُنَاكَ تَأخِيرٌ بتَقْديم المَطْلُوب.

وخِلالِ جَائِحَة كورونا فَقَد اسْتَمّرتْ الكُلِيّة بالعَمَل، ولَم تُحَافِظ عَلَى مَوْقعِها بَيْنَ جَامِعاتِ العَالَم وحَسْب، إنّمَا قَدْ حَسّنت تَصْنيفَها كَكُليّة طِب أسْنان، حَيْثُ أنَّ كُليّة طب الأسْنان في جامِعَة العُلوم والتِكْنولوجيا تُعَد مِن بَيْن أفْضَل ٢٠٠-٣٠٠ كليّة على مُسْتَوى العَالَم حَسَب التّصْنيف العَالمِي شانغهاي، وهَذا يَدْعو للمَفْخرَة والاعْتِزاز.

مُبارَكٌ للخِريجِين، وتَهْنِئةً طَيّبةً للطّلبَة الذِين أَنْهوا السَّنَة الثالثة وسَوْف يَدْخُلون المَرْحَلَة السَريريّة، وكُل التَمنَّي أنْ يَكونُو عَلَى قَدْر هَذِهِ المَسْؤوليّة، ومُبَارَك للجَمِيع وللكُليّة وللجَامِعَة الحَبِيبَة بِهَذا الإنْجَاز وهذا التَّقَدّم.

ياسمين الزعبي
تحرير: رانيا الحلبية
تدقيق: سلمى القزدار

المزيد من اعضاء هيئة التدريس

3 Dec

"إيَّاك"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

إيَّاكَ وكثرة الشكوى والبحثِ عن التَّراخي، ولا تركُض خلفَ سراب... اقرأ المزيد