"الجدران لها آذانٌ"

"الجدران لها آذانٌ"

يَا لِهول الْعَدَد الَّذِي سَمِعْتُ بِهِ هَذَا الْمَثْل! فِي كُلّ مَرَّة كَانَ لَهُ مَعْنى لَيْس بِالْمَعْنَى الَّذِي يَتَبَادَرُ لِي، أَوْ لَعَلَّنِي فَكَّرْتُ بِهِ عَلَى نَحْوٍ مُخْتَلِف.
الْجُدْرَان!
كَمْ سَمِعت أَنِين
جُدْرَان الْمُسْتَشْفَيَات
كَم سَمِعْتُ مِنَ الصَّلَوَاتِ وَالدَّعَوَات
كَمْ احْتَفَظَت بِعَبَرَاتٍ مَازَلَت تُسْتَنْشِق بِعَبَقٍ فِي كُلِّ زَوَايَاه
كَمْ أَنْصَتْت لِأَحَادِيثِ الْأَحِبَّة وَهُمْ يُرْبُّون الْأَمَلَ بَيْنَ أَحْضَانِهِمْ لَعَلَّه حِين يُفِيقُ الْمَرِيضُ الْحَبِيبُ يَهَبُوه الْأَمَلَ طِفْلًا وَلِيدًا
وَكَم أَنْصَتَت لِلْخَيْبَة الذَّرِيعَة حِينَمَا وَقَفَ هَذَا الطَّبِيبُ مُرْتَدِيًا لِبَاسَه الْأَبْيَض وَسَمَاعَاتِهِ الثَّمَنِيَّة عَلَى عُنُقِهِ قَائِلًا: "لَقَدْ فَقَدْنَا الْمَرِيض"
يَا إِلَهِي كَم شَهِدَت جُدْرَانُ الْمُسْتَشْفَيَاتِ عَلَى حَكَايَا لَمْ نُدْرِكْهَا وَلَا أَظُنُّ أَنَّنَا سَنُدْرِكُهَا كُلَّهَا.
مُحَالٌ .. مَحَال
أَصَغَت لِصَوْت الْأَهْل وَهُمْ يَتَشَبَّثُونَ بِكُلِّ الْخِيَارَاتِ الْمُتَاحَةِ لِدَفْعِ تَكَالِيفِ الْعِلَاج.
أَصَغَت لِصَوْتِ الشَّامِتِينَ
وَلِصَوْتِ الْمُحِبِّينَ

فِي الْمُسْتَشْفَيَاتِ، تَحْدِيدًا بَيْنَ جُدرَانِهَا حَكَايَا لَنْ يَحْكِيَهَا الطَّبِيبُ، وَلَنْ يَرْوِيَهَا الْمَرِيضُ .. سَتُدْرِكُهَا يَوْمًا حِينَمَا تَجْلِسُ وَتُفَكِّرُ طَوِيلًا وَكَثِيرًا: بِالْمُعَانَاة.

 

رانيا الحلبية
تدقيق: حنان بطيحة

المزيد من مشاركات الطلبة

3 Aug

"لا أحِبُّ الآفلين"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  وُلِدتُ أعرِفُ الأبيَضَ والأسوَد وَكُلَّما أصابَني بَعض... اقرأ المزيد

1 Aug

"الحقيقة لا تصطدم"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

الحَقيقةُ لا تَصدِم وَلا تَصطَدِم بِشَيء! إنَّها الأوهَام وَال... اقرأ المزيد

1 Aug

"طريقٌ عنوانه أنا"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

أيَّ جَمالٍ يُضَاهي أنْ يَكون لكَ مَوطنٌ ثابتٌ في كُلِ حـادِثَ... اقرأ المزيد