"أحجية ثلاثية الأبعاد"

"أحجية ثلاثية الأبعاد"

مثلَّثٌ ثُلاثي خَصبٌ، كلٌّ مِنها يُنازعُ الآخَرَ على السُّلطة، كلُّ واحدٍ مِنها يُريد البقاءَ ويذهبُ بالآخَرين إلى حيثُ الفناء! أنفسٌ اختلفَتْ لتجتمِعَ في صدرٍ واحدٍ!

 

القصَّةُ بدأتْ بالنَّفسِ المُطمئنَّة: المُؤمِنةُ صاحِبة الوَجهِ السَّموح، والعينِ الحَنون، تُمسك بيدِكَ كأمٍّ طيِّبةٍ في قَسَماتِها شيءٍ من الجِنان وتذهبُ بكَ لكلِّ طريقٍ أخضر، تُوطِّنكَ في الخَيرات، يا لسَعْدِي وسعدِك إنْ حَكَمتْ!

 

ثمَّ النَّفس الأمَّارة بالسُّوء: الصَّديقُ الوحشِيُّ، البغضُ كشرارةٍ من أحدِ عينيهِ وبالعينِ الأُخرى نظراتٌ خاطِفةٌ للطَّريق الأسودِ صاحبِ الشُّؤم المبروك!

 

وتصِلُ بالرَّأس هرَم المُثلَّث للنَّفس اللَّوامة: وهيَ ما أُسمِّيها نفسَ المُعلِّم! تؤدِّبُك وتُهذِّبُك كما يُهذَّب الثَّوب الأبيضُ من الدَّنس، تقتلِعُ جُذور الكِبر، وتذكِّرك بمِنَّة اللهِ عليك حينَما اختارَك لِتسمعَ ما يُوحى فيطمئنَّ قلبُك، وكُلَّما علَتْ هذه الرُّوح لتَتَعالى على الآخرينَ أتت النُّفس المعلومَةُ لِتُبكيكَ سرًا على ذنبٍ اقْترفتَهُ ذاتَ يوم، وبِهذا تجعلُ من البكاءِ طهارةً للقلبِ! إنَّها نفسٌ مِعطاءة، ما إنْ جعلتَها يَقِظة؛ كانتْ لكَ جدَّةً حكيمةً مهنَّدة لتَصويبِك!

 

  

 

رانيا الحلبية

تدقيق: فاطمة الديسي

المزيد من مشاركات الطلبة

3 Aug

"لا أحِبُّ الآفلين"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

  وُلِدتُ أعرِفُ الأبيَضَ والأسوَد وَكُلَّما أصابَني بَعض... اقرأ المزيد

1 Aug

"الحقيقة لا تصطدم"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

الحَقيقةُ لا تَصدِم وَلا تَصطَدِم بِشَيء! إنَّها الأوهَام وَال... اقرأ المزيد

1 Aug

"طريقٌ عنوانه أنا"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

أيَّ جَمالٍ يُضَاهي أنْ يَكون لكَ مَوطنٌ ثابتٌ في كُلِ حـادِثَ... اقرأ المزيد