"هادىءٌ أنا، ولكنِّي قانٍ"

"هادىءٌ أنا، ولكنِّي قانٍ"

عندما يُحدِّقُ المرءُ بشيءٍ صغيرٍ، تُرَى هل كلُّ ما يراهُ صغيرًا! في ذَاكِرَتِهِ ومُخيِّلَتِهِ، هل الأشياءُ الصَّغيرةُ هذهِ تأشِيرَتُها محدودةٌ للحَدِّ الَّذي يَجعلَها تَقِفُ على عَتَبةٍ الحدِّ الظَّاهرِ منَ الشَّخصِ الإنْسَانيّ؟

إنَّهُُ من الفقرِ الشُّعوريّ أنْ يُوزَّعَ الشُّعورَ استنادًا لصغرِ حجمِ المَوجُوداتِ الماديَّة، المرءُ مليئًا بالذِّكرياتِ الجَاحِدة الَّتي لا تُسهِبُ ولا تغيبُ ولا تأفلُ، فما إنْ نَظَرَ صاحبُها لشَقٍ صغيرٍ يتعلَّقُ بها فإنَّهُ يَعودُ بلقبٍ متأوِّهٍ! هذا الاتِّسَاعُ في الشُّعورِ المُصاحبِ للنَّظرِ في شيءٍ صغيرٍ هو بوابةٌ للرُّوحِ كما هي العَيْن! صغيرةٌ ولكنَّها تُخفي وتحكي مالا يقولُهُ خطيبٌ في أُمَّةٍ!

وفي اسْتحضارٍ الحَنينِ والذِّكرى، لا نقولُ عن الشَيءِ بمُسمَّى واحدٍ أنَّهُ ثقيلٌ على القلبٍ! أو غامقٌ بالأثرِ، بل نقولُ كالأخضرِ طبيعيًا ولكنَّهُ ناضرٌ، كالأصفرِ النَشِط لكنَّهُ فاقعٌ، والأسودِ بغموضِهِ وأسْرِهِ لتَتخلَّلَ خفاياهُ لكنَّهُ حَالِكٌ، وكالأحمرِ يتَّقدُ ولكنَّهُ قانٍ، وكالأزرقِ النَّقيّ ولكنْ من شِدَّةِ ثُقْلِهِ فهُوَ صافٍ..
وهكذا وهكذا ..

وبالرغمِ من الضَّغطِ الذَّي يُحدِثَهُ وَزنُ الذِّكرياتِ إلا أنَّها للقلبِ كالأبيضِ النَّاصِعِ.


رانيا الحلبية
تدقيق: رانيا الحلبية

المزيد من مشاركات الطلبة

23 Sep

"قدرٌ معلومٌ"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

إنّ الله قد أحاط بكل شيءٍ علمًا؛ من ظواهر الأمور وبواطنها وعلِم... اقرأ المزيد

22 Sep

"حِرفَةٌ قلبٍ لا قَلمٍ"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

لَم تُكِنُّ الكِتابة يومًا فِكرة حدَثت ومازالَت تُستَحدث كُل ي... اقرأ المزيد

22 Sep

"التعقُّل"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

التَحلّي بِالعَقلِ المَوزونِ والرَزانَةِ مِنَ الخِصالِ الحَم... اقرأ المزيد