الزهير

الزهير

الزهير كعادة باولو كويلو يبدأ رواياته دائما ببراعة تامة ف روايته الزهير هي يمكننا القول الى حد ما انها تشبه روايته الخيميائي من ناحية فكرة الحج والحب والمستقبل والحماس والشوق. تتمحور قصة الرواية في بحثه عن زوجته المفقودة وهي صحافية او مراسلة حرب فقدت في ظروف غامضة . في رحلة بحثه هذه عن زوجته يتعرف على اشخلص كثيرين يتعلم معاني جديدة عن امور كثيرة ويستكشف امورة جديدة عن الحب والحياة. زوجته ايستير هي رفيقة دربه هي الانسانة الي كانت زوجته وصديقته وحبيبته وهي الانسانة التي حثته ع الكتابة وعدم الانقطاع عن شغفه الوحيد في تأليف الكتب، ايستير مختفية او ضائعة في ظروف غامضة وغير معروفة وليس لديها اي سبب واضع لاختفائها.
روان حداد
 

المزيد من متفرقات