"التجذُّر"

"التجذُّر"

بَعضُ العاداتِ كُتبَ لها أن تكون كمعبدٍ عُمُره ألفُ عامٍ، مَنقوشةٌ في أعمقِ أعماقِ الجُدران، وهذا يتطلَّبُ جُهدًا عكس التيَّار حينما تُنزَع أحد هذه العادات، أو بَعضُ المشاعر التي تُدغِمُ صاحبَها بروح أخرى تقول لها: "يا أنا"، هذه الانفصالاتُ جسورةٌ، تحتاجُ الإقرار من صاحبِها أن سيسلُك مسارًا مغايرًا من اليوم فصاعدًا، هذه الطَّبع سيُغَيَّر، وهذا الشعورُ يُلغى! يا للهول! أَيَملِكُ المرءُ سطوةَ قَلبهِ! هل ببساطةٍ يُقالُ للشُّعور تعال إليّ وامكث بدواخلي، وغدًا تُصيح به كامرأةٍ أبٍ لها من الجور ما لديها وتقول: اذهب عني ومِني؟! 

إن كانَ الطبع عليكَ تَغييره، فعليكَ من اليوم فصاعدًا أن تفعل أشياءَ مُختلفة، لا تُشبه ما فعلته أمس وقبل أمس، وهذا قانون رباني ثابت! "إنَّ لا يُغيّرُ ما بقومٍ حتَّى يُغيروا ما بأنفسهم"، ولك من الصبر خليلًا أن تتخذه في رحلة التغيير، بُرهة، وزمنًا كالوَميض، تُبدَّل العادات.. 
ويبقى الشُّعور! ماذا عنه، كيف أُبَدِّلُ هذا العنيد؟

الشُّعور لا يُبدَّل ولا يُستبدَل، ولكن حينما يَفرغُ القلب يبدأُ بالتَّعلق بالمخلوق، حينما يكون الحُب للهِ وحده، لا يعود حُبك للأشخاص تعلقًا إنَّك تُحب الله أحدًا صمدًا، وكل ما دونه تُحبُّهم من هذا الحُب، حينما يحل هذا الشُّعور، تأكد أنَّ التَّعلق يَذهبُ مذمومًا مدحورًا ملعونًا.

رانيا الحلبية 
تدقيق: رانيا العمري

المزيد من مشاركات الطلبة

23 Sep

"قدرٌ معلومٌ"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

إنّ الله قد أحاط بكل شيءٍ علمًا؛ من ظواهر الأمور وبواطنها وعلِم... اقرأ المزيد

22 Sep

"حِرفَةٌ قلبٍ لا قَلمٍ"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

لَم تُكِنُّ الكِتابة يومًا فِكرة حدَثت ومازالَت تُستَحدث كُل ي... اقرأ المزيد

22 Sep

"التعقُّل"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

التَحلّي بِالعَقلِ المَوزونِ والرَزانَةِ مِنَ الخِصالِ الحَم... اقرأ المزيد