"كيف هجرتُموني؟"

"كيف هجرتُموني؟"

لغةُ البيانِ والفصاحةِ، لغةُ الإلهام، والأهمُّ أنَّها لغةُ القرآنِ المُنزَّل على نبيِّنا الحبيبِ المُصطفى صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وها نحنُ العرب أهلُ اللُّغة بدأنا نهجرُها لنتَّجِه صوبَ اللُّغات الأجنبيَّة ونتركَ أمَّ اللغات، نهجرُها! وهيَ اللُّغة الوحيدةُ الزَّاخِرة بالمعاني، عميقةٌ بتعابيرِها، قريبةٌ من العقلِ، تلامِسُ كلماتُها الوجدانَ، وتعبُّر عن الإنسانِ بكلِّ أحوالِه، لها وجوهٌ مُتنوِّعة، فيها البلاغةُ والنَّقدُ والأدب والرِّثاء والغَزَل والكثيرُ الكثير، هيَ لغةٌ متطوِّرةٌ مُواكِبَةٌ لمُستجِدَّات العصرِ، تتَّسع في قلبِها للكثير من المُصطلحاتِ الدَّخيلة، كالأمِّ تلمُّ شملَ الكلماتِ والمعاني في قاموسٍ واحدٍ ليكونَ مرجِعاً وقتَ الحاجة، هي لُغة الإعجازِ فقد اختارَها اللهُ وفضَّلها لتكونَ لغةَ كتابِ اللهِ الذي جعلهُ منهجاً للحياة وربيعاً لقلبِ المُؤمن، فَدَعونا ننهضُ بِلُغتنا ونعودُ إلى موطِنِنا، نعود إلى قلبِ أُمِّنا الدَّافىء حيثُ هي اللُّغة العربيَّة. 

حنان بطيحة 
تدقيق: فاطمة الديسي

المزيد من مشاركات الطلبة

23 Sep

"قدرٌ معلومٌ"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

إنّ الله قد أحاط بكل شيءٍ علمًا؛ من ظواهر الأمور وبواطنها وعلِم... اقرأ المزيد

22 Sep

"حِرفَةٌ قلبٍ لا قَلمٍ"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

لَم تُكِنُّ الكِتابة يومًا فِكرة حدَثت ومازالَت تُستَحدث كُل ي... اقرأ المزيد

22 Sep

"التعقُّل"

لرؤية الخبر كاملاً انقر على الصورة

التَحلّي بِالعَقلِ المَوزونِ والرَزانَةِ مِنَ الخِصالِ الحَم... اقرأ المزيد